أخبار مراكش: خلاف بين أخوين ينتهي بجريمة قتل

المسائية العربية مراكش،
قرر الأخ الأكبر ويبلغ من العمر حوالي 56 سنة، أن ينهي الخلاف بينه وبين اخيه البالغ من العمر حوالي الخمسين سنة بطعنة قاتلة، اسقطت الضحية مضرجا في دمائه، ودفعت بالجاني إلى أطلاق ساقيه للريح هربا من نفسه ومن لحظة الغضب الغالية، والتي سيدفع ثمنها غاليا.

كل الأخبار تشير إلى أن الخلاف بين الاثنين شخصي، ولم يستحضر ايهما القرابة الدموية وان الأخوة ” حدها الدنيا” وأن الأخوة الصادقة لا تباع ولا تشترى، وانه من السهل قتل النفس المحرمة، ولكن من المستحيل إعادة الروح لها إذا ماتت وبلغ اجلها.
هذا ما تناقله بعض الجيران من ساكنة آزلي مسرح الجريمة المذكورة، ويمكن ان تكشف نتائج التحقيق عن المزيد من المعلومات حول الاسباب الحقيقية وراء العداوة المفضية إلى الموت
imgres

اضف رد