أسرة ضحية مصحة خاصة ببني ملال ترفض تسلم الجثة الضحية والمركز المغربي لحقوق الانسان بكل من احدبوموسى ودار ولد زيدوح يدخل على الخط

المسائية العربية

لا زالت أسرة الهالك المسمى قيد حياته (ف.م) الذي وافته المنية بإحدى المصحات  الخاصة ببني ملال (م.ن) يومه الثلاثاء 20/07/2017 ،تطالب من السلطات القضائية بالإسراع في تشريح الجثة  الموجودة بمستودع الأموات بمستشفى القرب بمدينة سوق السبت بقسم الطب الشرعي بمدينة الدار البيضاء مع تسليمها نسخة من تقرير التشريح .

وتجدر الإشارة إلى أن زوجة الضحية راسلت الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف ببني ملال يوم أمس الأربعاء 21/06/2017 عن طريق البريد المضمون بعدما رفض احد نواب الوكيل العام للملك بذات المحكمة تسلم الشكاية من زوجة الضحية التي كانت مؤازرة بأعضاء عن فرعي  المركز المغربي لحقوق الإنسان بكل من احدبوموسى ودار ولد زيدوح  .،وهي الشكاية التي طالبت من خلالها زوجة الضحية المسئول القضائي بفتح تحقيق في حادثة وفاة زوجها المفاجئة،والذي حسب شكايتها  كان يعاني من الم بالمثانة البولية (النبولة )وتم توجيهه من طرف طبيب المسالك البولية بالمركز ألاستشفائي الجهوي لبني ملال (ص.ك)  إلى مصحة خاصة ببني ملال ،وذلك بعد أن اتفق معهم هذا الأخير على مبلغ 6000 درهم ليجري له العملية بالمصحة السالفة الذكر .