أمن المحطة الطرقية للمسافرين يفشل عملية تسريب عصي الماتراك إلى مراكش

المسائية العربية : مراكش

اعتقل الامن الخاص بالمحطة الطرقية بمراكش، مساء يوم الأربعاء 19 أبريل من السنة الجارية، شابا ينحدر من مدينة أكادير، يبلغ من العمر 24 سنة، وهو طالب جامعي، بعد الاشتباه في علبة كارتونية كانت بحوزته، وبعد ايقافه والتعرف على هويته، تم تفتيش العلبة، ليتفاجأ الجميع باحتوائها على مجموعة من العصي الحديدية التي تستعمل غالبا في حالة العنف،  matraque electrique a distance” ، وتبلغ 27 وحدة.

 

كما قاد البحث من إيجاد علبة ثانية، سبق للمشتبه فيه أن وضعها في مستودع الأمتعة بالمحطة الطرقية للمسافرين بمراكش، توجد بها 19 عصا من نوع الماتراك، وقد احيل على الشرطة القضائية بولاية مراكش من اجل البحث والتحقيق، ومعرفة الوجهة التي كانت تلك الاسلحة اليدوية متوجهة لها، وفيم يمكن توظيفها واستعمالها، كما يطرح السؤال إن كان المشتبه به، قد سبق أن أدخل هذه العصي إلى مراكش، أم يعد هذا التهريب اللاقانوني الاول من نوعه.

وللاشارة ، فإن بعض الطلبة الجامعيين، وبدلا من الاهتمام بمستقبلهم، والعمل على تنمية مداركهم ومعارفهم، والتركيز على بناء علاقات الزمالة والتعاون الإيجابي والتعايش مع كل الفصائل الطلابية، بغط الطرف عن الخلفيات السياسية والاديولوجية التي تؤطرهم، يدخلون في مناوشات وصراعات جانبية، تخرج احيانا عن الحوار وتدبير الاختلاف، إلى عملية الإقصاء والعنف والعنف المضاد، ولا يستبعد ان يكون جلب العصي الكهربائية اليدوية لغرض تصفية الحسابات بين الطلبة..

محمد السعيد مازغ