الزعيم الإشتراكي محمد بنسعيد آيت إيدر

إصابة السي محمد بنسعيد أيت إيدر ووضعه الصحي لم يمنعه من المشاركة والمساهمة في القضايا المطروحة في اجتماع المجلس الوطني لحزب الاشتراكي الموحد

المسائية العربية

الزعيم الإشتراكي محمد بنسعيد آيت إيدر

الزعيم الإشتراكي محمد بنسعيد آيت إيدر

أصيب المناضل الوطني، والسياسي الفذ، وواحد من رجالات المقاومة بالمغرب. السي محمد بنسعيد أيت إيدر يوم الجمعة بإصابات بليغة على مستوى الوجه والحاجب على إثر زلة قدم  في درج العمارة التي يقطن بها، 

ورغم الكدمات البارزة على وجهه، لم تحل ذلك بين بنسعيد أيت إيدر وحضوره اجتماع دورة المجلس الوطني لحزب الإشتراكي الموحد، فقد أصر بعد تلقيه العلاجات الضرورية على الحضور والمشاركة الفعالة، وبذلك أعطى كعادته دروسا قيمة في المعنى الطاهر للالتزام والمصداقية والغيرة على الوطن ، حيث ساهم في النقاش وإبداء الرأي في قضايا مطروحة بقوة في جدول أعمال الدورة، وكانت له توجيهات في الإعداد للانتخابات البرلمانية المقبلة، وللمؤتمر الوطني للحزب، مطمئنا الحضور على صحته ، مؤكدا على انه يمتثل للشفاء.

متمنياتنا بالشفاء العاجل وطول العمر للمناضل الشامخ السي بنسعيد