photos du College Houmman El Fatwaki

مراكش: إعدادية حمان الفطواكي -لوداية‎ تنفتح على عالمها الخارجي وتشرك الامهات والآباء في نشاطها الداخلي

المسائية العربية

photos du College Houmman El Fatwaki

photos du College Houmman El Fatwaki

في إطار اللقاءات التواصلية التي دأبت ثانوية حمان الفطواكي-لوداية تنظيمهما بمعية  أولياء التلميذات و التلاميذ، شهدت هذه الاخيرة ابتداء من صباح يوم الخميس 04 يونية الجاري لقاء استهدف اباء و امهات التلميذات المقيمات بداخلية المؤسسة 

و بعد كلمته الافتتاحية الترحيبية ،و بعد كلمة الحارسة العامة للقسم الداخلي و  مسير المصالج المادية و المالية و المحاسباتية ، تجدث الاستاذ عبد الرحمان صواف مدير المؤسسة عن افاق عمل الادارة برسم الموسم الدراسي  الجديد 2016/2015 ،معربا عن سعادته بالظروف التي مرت بها السنة الدراسية ،و بالاستعداد لاستقبال موسم دراسي جديد وفق خطة استشرافية  غايتها الارتقاء بخدمات المؤسسات و تجويدها بما يرفع و يزيد من نسبة تمدرس الفتاة بهذه الحماعة و بالحماعات المحاورة التي تشكل روافد للمؤسسة ،

كلمة توجيهية للتلميذات والآباء والأمهات على السواء

كلمة توجيهية للتلميذات والآباء والأمهات على السواء

كما خص مدير المؤسسة جريدة المسائية العربية بتصريح أشار فيه إلى الأهداف والمرامي من وراء دعوة الآباء والأمهات وإشراكهم في العديد من الأنشطة المدرسية، حيث تبين أن أغلب المشاكل التي تعاني منها الفتاة المتمدرسة والقاطنة بالداخلية هي الأسرة،

وقد تبرز تلك المشاكل بشكل جلي خلال العطل المدرسية، حيث يبرز الفرق وتصطدم الفتاة بمجموعة من الاكراهات التي تنم عن عقليات لا تعير اهتماما للمؤسسة التعليمية ولا لأهمية التعليم بالنسبة للفتاة ، كما ان بعض العائلات لم تستطع التخلص من الخلافات الأسرية، والإهمال الأسري، وتشغيل الفتيات في البيوت او إدماجهن في حرف يدوية بسيطة..، وأضاف عبد الرحمن صواف ان الادارة التربوية وكل طاقم المؤسسة راهنوا على الرفع من مستوى التمدرس لذى التلميذات، والعمل على توفير كل الأجواء الملائمة التي من شأنها ان تساعد على الاستقرار وتقطع مع الهدر المدرسي، وقد كانت النتائج الميدانية خير دليل على نجاح تلك التجربة سواء على مستوى الاستقرار، حيث لم يتجاوز عدد المنقطعات ثلاثة فتيات من ضمن 65 تلميذة، كما ان نسبة انخراط الآباء التي لم تكن تتجاوز 60 في المائة، فقد بلغت خلال هذا اللقاء التواصلي حوالي ال 100 في المائة، وكانت مناسبة للأطر لتوعية الآباء بأهمية التمدرس بالنسبة للفتاة، وما توفره المؤسسة من خدمات ، 

وأشار عبد الرحمن صواف أيضا إلى تجربته وتعاونه مع مجموعة مدارس الخواردة، باعتبارها أحد الروافد الأساسية التي  تنطلق منها الدراسة وقنطرة عبور إلى الإعدادية ومنها أيضا إلى ثانوية حمان الفطواكي-لوداية، حيث ارتأينا العمل معا من أجل تخطي العديد من الاكراهات التي تؤثر على السير العادي لتمدرس التلميذات على مستوى الخصاص والزمن المدرسي، والدعم والتقوية، وكانت تجربة رائدة حيث نجحنا في التغلب على كثير من تلك المشاكل ومعالجتها بتعاون وتشاور مع نيابة التعليم والمصالح المعنية.

حفل فني بطلاته فتيات الاعدادية

حفل فني بطلاته فتيات الاعدادية

هذا و قد تفاعلت الامهات مع اشغال اللقاء و عبرن عن ذلك بكلمات موجزة وفي نفس الوقت عميقة ودالة ، بعد ذلك قدمت التلميذات تحت اشراف  معلمة القسم الداخلي برنامجا احتفاليا متنوعا تخلله حفل فني ، و قد انتهى  اللقاء يغداء جماعي أقيم على شرف المدعوات من الامهات و بعض الحاضرين من اباء   تلميذات القسم الداخلي.