اعتداء على مقر صحيفة "شارلي إيبدو" الساخرة

استهداف جريدة “شارلي ايبدو ” الساخرة بباريس

المسائية العربية

اعتداء على مقر صحيفة "شارلي إيبدو" الساخرة

اعتداء على مقر صحيفة “شارلي إيبدو” الساخرة

تعرض مقر  جريدة “شارلي إيبدو” الجريدة الفرنسية الساخرة ذائعة الصيت، إلى عمل ارهابي من طرف عنصرين مسلحين كانا يحملان رشاش كلاشينكوف وقذيفة ” آر بي جي “وتشير آخر الأنباء إلى مقتل 12 شخصاً على الأقل من بينهم صحفي واحد، و3 عناصر من الشرطة التي كانت تتواجد في المكان وقت الحادث، وقد نجح منفذو الهجوم من الهرب على مثن سيارة.

الرئيس فرانسوا هولاند وفور علمه بالهجوم الارهابي انتقل إلى مسرح الجريمة بباريس، وعقد اجتماعا طارئا للحكومة، وقال خلاله  إن “الاعتداء إرهابي بالتأكيد”. وأعلنت الحكومة الفرنسية رفع درجة التأهب إلى أعلى مستوياتها عقب الحادث.

ويعتقد البعض أن الهجوم  قد يكون نتيجة ما تنشره الصحيفة من مواضيع ذات طبيعة حساسة،بينها تلك التي لها علاقة بالديانات. وتعرضت في كثير من المناسبات إلى التهديدات، كما سبق أن تعرض مقرها للحرق.

رسومات مسيئة للاسلام، وضمنها رسومات يبدو فيها رجل يحمل سيفا يقطع به رأس النبي محمد، ويبقى التحقيق هو الوحيد الذي يمكن ان يزيل كثير من الغموض على الاسباب الحقيقية وراء استهداف جريدة شارلي ابدو .

اضف رد