“اسرائيل” تشرع بتركيب بوابات إلكترونية على بوابات المسجد الاقصى

المسائية العربية/متابعة

شرعت السلطات الصهيونية صباح اليوم الأحد، بتركيب بوابات الكترونية على بوابات البلدة القديمة في القدس المحتلة، كما أفاد شهود عيان.

وقال الشهود لمراسل وكالة الأناضول إن مركبتين تابعتين لشركة “إسرائيلية” خاصة، تحمل بوابات الكترونية، وصلت صباح اليوم إلى (باب الأسباط) وعبرت داخل حدود البلدة القديمة. 

ويأتي ذلك تنفيذًا لقرارات رئيس الوزراء الصهيوني، بنيامين نتنياهو، التي اتخذها أمس، ردًا على عملية إطلاق نار نفذت الجمعة داخل باحات المسجد الأقصى، قتل فيها 3 مواطنين عرب، وشرطيان صهيونيان. 

ومساء أمس السبت، قرر نتنياهو “وضع أجهزة كشف المعادن في مداخل المسجد الأقصى، ونصب كاميرات خارجه لمراقبة ما يدور فيه”، كما جاء في بيان صدر عن مكتبه. وقال البيان: “سيتم لاحقا اتخاذ إجراءات أمنية أخرى”. 

ومنذ صباح الجمعة، أغلقت السلطات الصهيونية المسجد الأقصى، وأخرجت جميع المصلين من داخله، ولم تسمح لمسؤولي إدارة الأوقاف الإسلامية في القدس بالدخول إلى المسجد. 

وقال نتنياهو أمس بانه سيتم فتح المسجد امام المصلين والزوار والسياح اليوم بشكل تدريجي. 

ويحاول مئات من الفلسطينيين منذ الجمعة الدخول إلى البلدة القديمة والوصول إلى المسجد الأٌقصى، لكن الشرطة الصهيونية تمنعهم من ذلك، وتغلق جميع بوابات المسجد.