معهد ابي العباس السبتي للمكفوفين بمراكش

اعتصام تلاميذ معهد أبي العباس السبتي لرعاية المكفوفين بمراكش، ولا

المسائية العربية

معهد ابي العباس السبتي للمكفوفين بمراكش
معهد ابي العباس السبتي للمكفوفين بمراكش

شهد معهد أبي العباس السبتي لرعاية المكفوفين بمراكش اعتصاما مفتوحا من طرف تلميذات وتلاميذ المؤسسة، ويأتي هذا الاعتصام بعد استنفاد كل طرق الاتصال بالادارة من اجل حل مشاكل تبدو جد معقولة، وتوفيرها لا يتطلب سوى الارادة والاحساس بمعاناة هذه الفئة المجتمعية المحرومة من نعمة البصر.علما ان المعهد يتوصل بمجموعة من الاعانات سواء من اشخاص ذاتيين او من جمعيات المجتمع المدني وايضا من الدولة الشيء الذي يطرح علامات استفهام عريضة حول الاسباب الكامنة وراء الاهمال والنقص الحاصل سواء على مستوى الكتب والمقررات المدرسية، أو على مستوى التغدية وتجهيز المرافق

إن تلميذات وتلاميذ معهد ابي العباس السبتي لرعاية المكفوفين بمراكش يطالبون بضرورة توفير المقررات الدراسية لجميع المستويات و اللوازم الإلكترونية لمساعدة التلاميذ على القراءة، لانه في غياب المقررات يصعب التحصيل والالمام بالمواد المطلوب استيعابها استعدادا للامتحانات. كما يطالبون بتجهيز قاعة الإعلاميات وتزويدا بخزانة ناطقة وربطها بشبكة الأنترنيت.

وعلى مستوى الداخلية فالافرشة والاغطية التي يستعملها التلاميذ جد رديئة، وأضحت تشكل خطرا على صحتهم. إلى جانب الاهمال الكبير على مستوى طلاء الجدران ومعالجتها ، وافتقار المصحة للادوية والمراقبة الصحية، ومن مطالب المعتصمات والمعتصمين  تحسين الوجبات الغذائية المقدمة لهم.

إن الملاحظ لتلك المطالب التي دفعت التلميذات والتلاميذ الى الاعتصام والحرمان من الدراسة هي مطالب مشروعة ومعقولة، ولكنها تبدو صعبة في غياب إدارة تتفهم معاناة هذه الفئة وتعمل على حل المشاكل بعيدا عن التسويف والتماطل والتصعيد.

اضف رد