الاشتراكي الموحد

الاشتراكي الموحد يعقد مؤتمره الجهوي الأول لجهة مراكش آسفي بنجاح

المسائية العربية

الاشتراكي الموحد

الاشتراكي الموحد

كانت القاعة الكبرى للاجتماعات بالمجلس الجماعي جيليز ممتلئة عن آخرها يوم افتتاح المؤتمر الجهوي الأول لحزي الاشتراكي الموحد يوم السبت 18 أبريل 2015 ، حيث ترأس الجلسة المناضل الكبير محمد بنسعيد أيت إيدر، والامينة العامة للاشتراكي الموحد نبيلة منيب،وحضور وازن لأعضاء المكتب السياسي نذكر على سبيل المثال فقط: ابراهيم ياسين ، مصطفى مسداد، ومحمد بولامي، وع اللطيف اليوسفي..إلى جانب حضور وازن ايضا لمجموعة من الفعاليات السياسية لأحزاب يسارية حليفة، وجمعيات حقوقية ونقابية وضيوف وشخصيات محترمة من عالم السياسة والفكر والفن…

ويسعى الحزب الاشتراكي الموحد من خلال مؤتمره الجهوي حسب مشروع الأرضية السياسية التي توصلت المسائية العربية بنسخة منها :

ـ تجميع قواه النضالية والفكرية في جهاز جهوي قوي من اجل ترجمة مضامين واهداف الحزب السياسية والاديولوجية على مستوى جهة مراكش آسفي،

ـ التعرف عن قرب على البنية الثقافية والاجتماعية للسكان والتعرف على علاقة الجهة بالسلطة المركزية،

ـ تحديد مواطن الضعف ومواطن القوة اللتان تميزان هذه الجهة على المستوى الثقافي والتاريخي والاقتصادي،

ـ تعبئة الطاقات التي يتوفر عليها الحزب جهويا من اجل تحقيق المطامح الشعبية والسياسية، ومساعدة مواطنات ومواطني الجهة على المشاركة السياسية والديمقراطية والعيش في سلام وحرية وكرامة وعدالة اجتماعية

     وقد عرف هذا المؤتمر نجاحا باهرا سواء من حيث عدد المؤتمرات والمؤتمرين الذين يمثلون جهة مراكش آسفي، أو من حيث الأجواء الحماسية التي طبعت الجلسة الافتتاحية والحضور المتميز لعدد من الشخصيات وضمنهم على سبيل المثال فقط  الاستاذ المهدي الوزازي الذي أصر على الحضور رغم ظروفه الصحية.، كما شهد اليوم الموالي الأحد 19 أبريل حضورا متميزا للمؤتمرات والمؤتمرين، وقد كان مناسبة لطرح مجموعة من المشاكل والاكراهات التي تعاني منها جهة مراكش آسفي، إلى جانب دراسة مشاريع عمل والانكباب على وثائق سياسية وتنظيمية ، وإغنائها بالنقاش وإبداء الملاحظات ،  وانتهت اشغال المؤتمر بانتخاب اعضاء المكتب الجهوي، وتلاوة البيان العام