صناديق الاقتراع

الانتخابات الجماعية 4 شتنبر: نايضة بسيدي يوسف بن علي والمدينة القديمة بمراكش

المسائية العربية

صناديق الاقتراع

صناديق الاقتراع

تمكنت السلطة المحلية مساء يوم الجمعة 4 شتنبر 2015 ، وهو اليوم الذي انطلقت فيه عملية التصويت للظفر بمقاعد المجلس الجماعي والجهة، تمكنت من اعتقال امرأة بحي سيدي يوسف بن علي،بالملحقة الادارية الوسطى الدائرة 9 سعت إلى تهريب ورقة التصويت الفريدة واستغلالها في اطار عملية غش لفائدة احد المرشحين سيكشف عن اسمه بعد الانتهاء من التحقيق معها، وحسب مصادر قريبة فإن رئيس المكتب ومن معه انتبهوا إلى أن المرأة المذكورة احتفطت بالورقة ولم تضعها في الصندوق كما جرت العادة، فأبلغ السلطات التي نجحت في محاصرتها ومنعها من تسريب الورقة التي كانت فارغة من اي علامة.

واضافت المصادر نفسها وغير بعيد عن مسرح الحادث المذكور ان شابا بالملحقة الادارية الوسطى الدائرة 8 يبلغ من العمر حوالي 18 سنة، قام بتصوير الورقة الفريدة داخل المعزل بعد وضعه علامة في خانة مرشحه المفضل. 

وعلى اثر ذلك تم اعتقاله من اجل التحقيق معه في الاسباب الكامنة وراء تصويره للورقة، وحسب متتبعين، فقد يكون الهدف من ذلك تاكيد تصويته لمرشح لغاية مشبوهة، وقد يعتمد بعض المرشحين إلى مطالبة الناخبين بتاكيد تصويتهم ،إذا ارادوا ان يحصلوا على المقابل المادي.

وعلى أي فنتائج التحقيق هي من تكشف ما وراء الستار من تدليس وغش وتزييف للحقائق التي يستعملها البعض بغاية الوصول الى صناديق المجلس الجماعي

وأكدت بعض المصادر ان ولاية مراكش اوقفت عون سلطة برتبة مقدم بعد الاشتباه في تعاونه مع مرشح احدى الهيئات السياسية بمقاطعة المدينة حيث عمل على استمالة اصوات بعض الناخبين لصالح المرشح المذكور ، 

عبد الحي حفيظ