البرلماني عبد اللطيف الزعيم عن حزب الأصالة والمعاصرة بإقليم الرحامنة يضرم النار في جسده

المسائية العربية

أقدم البرلماني عبد اللطيف الزعيم عن حزب الأصالة والمعاصرة بإقليم الرحامنة بإضرام النار في  جسده قبل قليل من زوال اليوم الخميس 15 يونيو.
واصيب البرلماني المثير للجدل بحروق متفاوتة الخطورة على مستوى الأطراف، حيث تم نقله إلى إحدى المصحات الخاصة بحي جليز بمدينة مراكش.
ومن جهة اخرى، قال متتبعو الشأن المحلي باقليم الرحامنة حول الواقعة و”بطلها” الزعيم: “الا كان هذا برلماني وحرق راسو داخل ادارة لوسيبي اش خلا للمعطلين والمحرومين مايديرو.. واش هذا هو نوع ممثلي الامة لي غادي نعولو عليهم لحل مشاكلنا..”
والى ذلك، عم استياء وتذمر كبيرين في نفوس مسؤولي حزب “البام” بالاقليم بسبب التصرف غير المسؤول الذي اقدم عليه البرلماني عبد اللطيف الزعيم، ولم تستبعد مصادرنا ان تصدر ادارة الحزب بلاغا في الموضوع في الساعات القليلة القادمة، إذ من المنتظر ان تتم تجميد عضويته او طرده من هياكل الحزب.