الدكتور محمد نجيب بوليف

البطاقة المهنية…. واغتنام العشر الأوائل من ذي الحجة

المسائية العربية

من خلال الملفات والمقالات والآراء التي نعرضها على هذه الصفحة، يتضح أن بعض مرتاديها يتناولون مواضيع لا علاقة لها بما نعرضه، ومنهم فئة تطرقت في مناسبات مختلفة لموضوع البطاقة المهنية للنقل، وذلك بعرض مطالبهم، بطريقة – قد يتصور من لا علم له بها- أنهم مظلومون من طرف الوزارة… وعليه ارتأيت ان أتناول هذا الموضوع، من عدة جوانب لتنوير رواد الصفحة، ومن خلالهم الرأي العام… وأستسمح مرتادي الصفحة غير المهنيين للدخول في بعض التفاصيل، ولو كنت أعلم انهم أيضا معنيون،  لأنهم إما يركبون الطاكسيات أو الحافلات أو وسائل النقل العمومية المختلفة، أو أنهم يتقاسمون الطريق مع المهنيين، من خلال سياراتهم الخاصة أو دراجاتهم العادية أو النارية، أو حتى بأقدامهم…وبالتالي فكلنا، وبدون استثناء معنيون، بطريقة مباشرة أو غير مباشرة،  بالبطاقة المهنية للنقل.

أولا، لابد من ابداء بعض الملاحظات العامة:


1/ حفاظا على سلامة الناقلين والمواطنين، لا يجوز لأي كان سياقة المركبات المعنية بالبطاقة المهنية ما لم يكن حاصلا على هذه البطاقة.

2/ احتراما للقانون، لا يحق لأي سائق لا يتوفر على هذه البطاقة سياقة إحدى تلك المركبات بداعي غياب التكوين، كما أن المقاولة النقلية التي تقوم بتشغيل سائق لا يتوفر على هذه البطاقة تتحمل مسؤوليتها الكاملة. 

3/ بعد دخول مدونة السير حيز التطبيق، لم تعد رخصة السياقة، وحدها،  تعطي الحق في سياقة المركبة المعنية بالبطاقة المهنية، بصفة مهنية… وقد وجدنا عددا من حوادث السير المميتة، ارتكبت من طرف بعض المتهورين الذين لم يكونوا يمتلكون البطاقة المهنية.

4/ البطاقة المهنية هي بالنسبة لنا وسيلة لتحسين أداء القطاع وتثمينه وتحصينه، للرفع من مهمة السائق مهنيا واجتماعيا… وعقد البرنامج الذي سنوقعه مع المهنيين قريبا إن شاء الله يؤكد على إجراءات عملية في هذا الصدد.

5/ قانونيا، تمنح بطاقة السائق المهني المنصوص عليها في المادة 40 من القانون رقم 52.05 المتعلق بمدونة السير على الطرق، لطالبها الذي عليه أن يتابع تكوينا تأهيليا أوليا وفق المقتضيات القانونية والتطبيقية الجاري بها العمل.

6/ لكنه بعد دخول المدونة حيز التطبيق، تمت مراعاة وضعية المهنيين، وذلك بتطبيق مقتضيات انتقالية منصوص عليها في المادة 310 من مدونة السير ، خلافا لأحكام المادة 40، حيث تم إعفاء السائقين بصفة مهنية،  المزاولين قبل فاتح أكتوبر 2010 من إلزامية متابعة التكوين التأهيلي الأولي للحصول على بطاقة السائق المهني، شريطة تقديم طلب بذلك داخل الآجال المحددة من طرف وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك.

فماذا وقع؟

هل تم التزام المهنيين بهذه الآجال؟

وما هي الإشكالات التي اعترضت التطبيق؟

وهل تم توفير التكوين الضروري للمهنيين؟

لقد تم تحديد تاريخ  اعتمد كآخر أجل لاستفادة القدامى من البطاقة المهنية دون اجتيازهم لفترة التكوين، في 30 مارس 2011….

لكن ماذا حصل؟

لم يلتزم العديدون بهذا الأجل القانوني…ونظرا لحداثة دخول مدونة السير حيز التطبيق، وعدم شيوع خبر هذا الأجل، قامت وزارة النقل بتمديده إلى 30 يونيو 2011.
لكن بعض المهنيين لم يلتزموا مرة اخرى، فحاولت الوزارة إيجاد عذرا لهم، فتم التمديد الثاني إلى 31 دجنبر 2011…

فهل بعد ذلك عذر؟

نعم، لم يتم التزام بعض المهنيين ثالثة، وبالتالي تم التأجيل الثالث من طرف الوزارة إلى  31 دجنبر 2013….نعم تمديد لسنتين دفعة واحدة….هكذا، لأن الوزارة حريصة على أن لا تضيع المهنيين، المتهاونين….وبالتالي أصبح للمهنيين القدامى ثلاث سنوات للإدلاء بطلب للحصول على البطاقة…
وهنا أطرح سؤالا على المتصفحين للصفحة:

ماذا كنتم ستفعلون في هذه الحالة؟

 ما هو جوابكم للمتهاونين؟

 ماذا كان سيكون جوابكم على بعض، وأقول بعض، متصفحي هذه الصفحة الذين يتلفظون بكلام نابي، وكأنهم يمتلكون حقا أبديا،  بينما هم غير قادرين حتى على القيام بأبسط الإجراءات القانونية لتسوية وضعيتهم؟

لقد قامت الوزارة بتوزيع أكثر من 320000 بطاقة السائق المهني حسب أصناف النقل الطرقي المعنية، والمبينة في الجدول أسفله…فهذا عدد كبير  وهم الآن لم يعد عندهم أدنى مشكل…

 

عدد الطلبات المستجاب لها

أصناف بطاقة السائق المهني

136979

نقل البضائع
72560 سيارة الأجرة الصنف الثاني
65834 سيارة الأجرة الصنف الأول
19319 النقل الجماعي للأشخاص –  بطاقة رقم 3
9982 النقل الجماعي للأشخاص –  بطاقة رقم 1
8484 النقل الجماعي للأشخاص –  بطاقة رقم 2
3667 المركبات المسماة ” المركبات الخفيفة الخصوصية للسياحة ” المخصصة للنقل السياحي (TLS).
1283 النقل الجماعي للأشخاص بالعالم القروي
1052 نقل البضائع / فئة موظفي الدولة والجماعات المحلية
390 النقل الجماعي للأشخاص – نقل أكثر من 15 شخصا – فئة موظفي الدولة والجماعات المحلية
371 المركبات المسماة “السيارات المعدة للكراء” المخصصة للنقل السياحي (TGR)
102 النقل الجماعي للأشخاص – نقل  15 شخصا على الأكثر –  فئة موظفي الدولة والجماعات المحلية
320023 المجموع

 

 

لكن قبل أن أودعكم للقاء قادم حيث سنكمل الحديث، أود أن أذكر نفسي وإياكم بأننا في العشر الأوائل من شهر ذي الحجة، وهي أفضل أيام السنة على الإطلاق، والعمل والعبادة فيها أفضل من العبادة في سواها -وإن كان الجهاد في سبيل الله – كما أخبر بذلك الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم.  فبادروا بالأعمال الحسنة خلال هذه الأيام …فهي عشرة ولن تعود إلا بعد سنة. …فأكثروا من الصيام والقيام والصدقة والدعاء وفعل الخيرات…يوم عرفة سيكون يوم الجمعة بحول الله، صيامه يغفر لك سنة قبله وسنة بعده، يالها من فرصة ربح أجر المغفرة لسنتين…

أرجو أن نستفيد من هذه الفرصة…ولا تنسونا من دعائكم الصالح…

أما أنا فأدعو  لكم كافة بأن يوفقكم الله لما فيه الخير والفلاح.
مع أطيب التحيات وأزكى الأماني ….
وكل عام وانتم بألف خير. 

bouliffff_1

 

اضف رد