البهجة مدرب فريق الكوكب المراكشي ينوه بمقدرات الدفاع الحسني الجديدي ويعتبر الخسارة طبيعية

المسائية العربية

انهزم فريق الكوكب المراكشي امام نظيره الدفاع الحسني الجديدي يومه السبت 4 مارس 2017 ، ب اصابة للا شيء، وذلك برسم الدورة 20 من البطولة المغربية اتصالات المغرب للمحترفين .

 المباراة التي جرت بملعب العبدي بالجديدة، كانت شبه متكافئة، طبعتها مجموعة من المحاولات الجادة للتسجيل من كلا الطرفين، كما بدا واضحا بعض التدمر من طرف الجمهور الرياضي المتتبع الذي عبر عن ذلك في العديد من الشعارات المطالبة بالاصلاح والتغيير ، وفي فترة الدروة، ارتفعت اصوات الجمهور بقوله : ” طاليب ودادي ” في اشارة إلى مدرب الدفاع الحسني الجديدي الذي قام بتغيير لم يستسغه  الجمهور، ومثل هذه المواقف إن دلت على شيء فهي تنم عن فقدان الثقة، والخوف من أن تهرب البطولة من بين يدي الجديديين ، رغم الامل الذي يحدوهم بنيل شرف البطولة وهم في المرتبة الثالثة ب 40 نقطة .غير بعيد عن الوداد التي تتوفر على 43 نقطة،و الرجاء البيضاوي ب 41 نقطة.

المدرب البهجة خلال نهاية المباراة،نوه في ندوة صحفية بالمستوى الذي يحتله فريق الدفاع الحسني الجديدي، وكيف اتخذ مجموعة من الاحتياطات خوفا من الهزيمة، وبدا من خلال تصريحه المحتشم، غير راض عن مستوى فريق الكوكب المراكشي، وعجزه عن التكهن بمستقبل الفريق في ظل المباريات القادمة والتي يمكن ان تحدد نتائجها امكانية استمرار فريق الكوكب المراكشي ضمن  القسم الوطني الاول. كما اعتبر ان الخسارة طبيعية في ظل العوامل التي يمر منها الفريق المراكشي، وفي ظل الخسارات المتتالية.

أما طاليب مدرب قريق الدفاع الحسني الجديدي فقد دافع عن فريقه، وأبدى أملا في تحقيق النتائج الايجابية، وأنه قادر على منافسة الوداد، والرجاء، على صدارة الدوري المغربي”.