“التجديد الطلابي”: على الدولة نهج التعقل والحوار المسؤول لحل أزمة الريف

المسائية العربية

أكدت اللجنة التنفيذية لمنظمة التجديد الطلابي، أن “الوضع الخطير ” الذي تعيشه البلاد، جراء احتقان الوضع بمنطقة الريف، “يستدعي من الجميع – ومن الدولة أساسا- نهج التعقل المبني على الجدية الكافية والإرادة الحقيقية والحوار المسؤول لحل الأزمة”.

وأضافت المنظمة الطلابية، في بلاغ لها، أنه يجب على الدولة أن تستدرك ما فات قبل فوات الأوان من خلال إطلاق سراح المعتقلين على خلفية الحراك الأخير، والاستجابة للملف المطلبي، والمضي في إقرار الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية، واستعادة مسار البناء الديمقراطي لبلادنا.

وعبرت المنظمة عن تضامنها مع الحراك السلمي، ودعمها للمطالب المشروعة، واستعدادها للانخراط في كل الأشكال الاحتجاجية السلمية لرفع الحيف والتعسف ومناصرة النضالات المشروعة.

 من جهة أخرى، وبخصوص قضية “شباب الفيسبوك”، نوهت المنظمة بكل المناضلين الذين شاركوا في الوقفة التضامنية المركزية التي نظمتها أمام البرلمان، وما تلاها من وقفات في عدد من المدن المغربية، وجددت الدعوة إلى فهم الرسالة وإنصاف الشباب المعتقلين من خلال إطلاق سراحهم عاجلا.