التنسيقية المحلية للتضامن والدفاع عن الحقوق والحريات بمراكش تطالب بالاستجابة الفورية للمطالب الطلابية

المسائية العربيةimages
أعلنت التنسيقية المحلية  للتضامن والدفاع عن الحقوق والحريات بمراكش في بيان توصلت المسائية العربية بنسخة منه تضامنها مع  الحركة الطلابية ، وطالبت في بيانها بضرورة الاستجابة الفورية لمطالبها المشروعة، محذرة من انتهاك حرمة الجامعة

البيان
يخوض طلبة كل من كلية الآداب والعلوم الإنسانية وطلبة المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بجامعة القاضي عياض بمراكش، إضرابا دفاعا عن حقهم في التحصيل العلمي الجيد والسليم ومن أجل تحقيق مطالب مشروعة، وتتمثل بالنسبة لطلبة كلية الآداب في : صرف المنح – نشر لوائح الطلبة المسجلين – استفادة الطلبة من الأوراق الإدارية كشهادة والتسجيل وبطاقة الطالب وبيانات النقط – الاستفادة من تجهيزات الكلية – الشفافية في تدبير الامتحانات وتوزيع البحوث…
كما تتمثل بالنسبة لطلبة المدرسة الوطنية في ضرورة توفير التجهيزات اللازمة للتحصيل العلمي والتقني في مؤسسة منوط بها تكوين مهندسين.
إن التنسيقية المحلية بمراكش للتضامن والدفاع عن الحقوق والحريات، إذ تعلن تضامنها المطلق مع نضالات الطلبة والطالبات في معركتهم المشروعة، فإنها:

– تطالب رئاسة الجامعة الاستجابة الفورية لمطالبهم العادلة والتي لا يتطلب جزء كبيرا منها إلا توفر الإرادة الحقيقة لذلك، وبفتح حوار جدي ومسؤول معهم.
– تحمل الوزارة الوصية ورئاسة الجامعة مسؤولية ما قد يترتب عن الاستمرار في مقاطعة الدروس من طرف الطلبة.

– تطالب بضمان حقهم في التعبير والاحتجاج السلمي داخل حرم الجامعة، وتحذر من مغبة تطبيق المذكرة الثلاثية المشؤومة، بإطلاق العنان للقوات العمومية لاقتحام الحرم الجامعي وقمع الطلبة والتنكيل بهم والزج ببعض النشطاء منهم في السجون بتهم ملفقة وواهية كما حصل في العديد من المرات كان آخرها اقتحام كلية الطب بالرباط.

مراكش في: 3 دحنبر 2015