التنسيق الامني بمراكش يقود الى اعتقال تجار مخدرات، وحجز سيوف، وأموال طائلة، ومخدرات

المسائية العربية 

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني الجمعة 3 مارس  من صيد ثمين، حيث نجحت في توقيف خمسة أشخاص، من ذوي السوابق القضائية يشتبه في ارتباطهم بشبكة اجرامية متخصصة في الاتجار في المخدرات والمشروبات الكحولية

وقد تمت العملية على مرحلتين ، الاولى بمراكش والثانية على مستوى دوار محلة بجماعة اولاد حسون حوالي 30 كلم عن مدينة مراكش.

وقد اسفرت عملية الحجز المنجزة بمستودعات ومنازل المشتبه فيهم بدوار محيلة عن حجز 3500 من مسكر ماء الحياة، وازيد من 25 كلغ من مخدر ورق الكيف ، وصفيحة من مخدر الحشيش، وحوالي 3 ملايين درهم. الى جانب بندقيات صيد ، وخراطيش من عيار 12 و 20 ملمتر، وسيوف وغيرها من المحجوزات التي تؤكد بالملموس ان الامن بمراكش وضع يده على صيد ثمين.بالإضافة إلى ستة هواتف محمولة، أحدها خاص بالاتصال عبر الأقمار الاصطناعية.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بينما لا زالت الأبحاث والتحريات متواصلة لتوقيف جميع المتورطين في هذه الشبكة الإجرامية.