الجمعية المغربية لحقوق الانسان بمراكش تدين الانفلات الأمني بمحيط ثانوية سيدي عبد الرحمن

المسائيـة  العربيــة مراكش

12351152_1165409563491813_830517152_n

توصلت المسائية العربية ببلاغ من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش بشأن حالة التسيب والانفلات الامني بمحيط ثانوية سيدي عبد الرحمان التأهيلية بالحي الحسني بمراكش،

نـص البــلاغ

قام شخص متهور يوم الخميس 10 دجنبر بدهس العديد من التلميذات والتلاميذ كانوا امام باب الثانوية ،بسيارة من نوع كيا، ولاذ بالفرار. وقد حلت بعد الحادث سيارة للشرطة وسيارتين للاسعاف تابعتين للوقاية المدنية بمراكش نقلتا مجموعة من التلميذات والتلاميذ المصابين الى مستشفى ابن طفل بمراكش، حيث خضعوا للعلاج ،في حين لازالت تلميذة تبلغ من العمر 17 سنة ترقد في المستشفى في حالة صحية حرجة ، ولا تقوى على الوقوف. والغريب ان الشخص المعتدي يتردد على محيط المؤسسة ويصرح بانه محمي من المساءلة، ويروج بأنه من احدى العائلات في الحكومة.

ويوم الخميس 17 دجنبر عرف محيط الثانوية هجوما بالاسلحة البيضاء عند مغادرة التلاميذ للمؤسسة على الساعة السادسة مساء،مما ادى الى اصابة 05 تلاميذ بجروح منها اصابة على مستوى الرأس.

اننا في الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة، نتابع بقلق عميق المس بالسلامة البدنية للتلاميذ، وانتشار التسيب والتحرش بالتلميذات والتلاميذ امام الثانوية المذكورة،

نسجل غياب المراقبة الامنية مما ينتج عنه اعتداءات على المتمدرسين. كما نستغرب لعدم تفعيل القانون في حق الشخص الذي تسبب في دهس العديد من التلاميذ والتلميذات يوم 10 دجنبر الحالي، ونشدد على ضرورة توفير الامن بمحيط المؤسسة، ووضع علامات التشوير اللازمة، وحماية امن وسلامة التلميذات والتلاميذ والاطر التربوية.

 

عن المكتب مراكش في 20 دجنبر 2015