الجمعية المغربية لمموني الحفلات والتظاهرات لجهة مراكش تحيي شعبانة

المسائية العربية : 

شهدت مدينة مراكش مولد جمعية مموني الحفلات والتظاهرات لجهة مراكش، وهي جمعية تضم حرفيين لهم خبرة ميدانية محترمة، أهلتهم لتموين حفلات وتظاهرات كبيرة، وبناء شبكة من العلاقات المبنية على المصداقية والمسؤولية.

ومن أهداف الجمعية المغربية لمموني الحفلات والتظاهرات لجهة مراكش اسفي ، محاربة الدخلاء على المهنة، ممن لوثوا السمعة، وأعطوا صورة غير مشرفة لمهنة محترمة، ترتكز على الجودة وعلى الحرفية في التنظيم، بل وفي القدرة على المساهمة في إنجاح التظاهرة، وتوفير كل السبل الكفيلة للراحة .

كما ترمي الجمعية المذكورة إلى إعادة الاعتبار لمهنة مموني الحفلات والمهرجانات ، وهيكلة القطاع وتنظيمه، ومحاربة التهرب الضريبي، والعمل العشوائي الذي ينجم عنه في الغالب، تسممات غذائية، واضطرابات في التنظيم والتهييء، وايضا تجاوزات في ضبط المواعيد واحترام المكان والزمان.

كما تساهم الجمعية المغربية لمموني الحفلات والتظاهرات بمراكش في الأعمال الاجتماعية ، والمبادرات الاحسانية، وإحياء الثراث والتقاليد العريقة، انسجاما مع مواقفها الثابتة الرامية الى الانفتاح على المحيط الخارجي، والقطع مع سياسة الانغلاق على الذات، والفردانية في العمل .

ومن ضمن انشطتها الآنية، إحياء تقليد شعبانة الذي سيقام يوم الاثنين 8 ماي 2017 بمراكش.

هذا الحفل التراثي البهيج، الذي تنظمه الجمعية المغربية لمموني الحفلات والتظاهرات لجهة مراكش أسفي، بشراكة مع جمعية أهل المغنى للفنون يأتي تزامنا مع عودة المغرب للاتحاد الافريقي، ويدخل كذلك في صلب إحياء بعض التقاليد العريقة التي بدأ يتلاشى حبلها، رغم ما تلعبه من أدوار روحانية، وما تحمله من طقوس ظلت مدينة مراكش عبر العصور والازمنة حريصة على احيائها في موعدها، وفي مقدمة ذلك، الدقة المراكشية،