الحوار الاجتماعي بمقر رئاسة الحكومة:حوار متواصل واستعداد للدفاع عن قضايا الشغيلة

للمسائية العربية : 

حميد اليوسفي1

صرح الأخ عبد الحميد فاتيحي الكاتب العام للفيدرالية الديمقراطية للشغل لوسائل الإعلام بأن جلسة الحوار الاجتماعي التي انعقدت اليوم (الثلاثاء 10 فبراير 2015) بمقر رئاسة الحكومة لم تخرج عن التذكير بمختلف مضامين الملف المطلبي ، و التي أصرت خلالها مركزيتنا الفيدرالية الديمقراطية للشغل على اعتبار ملف التقاعد جزء من الملف الاجتماعي ككل و ﻻ مجال لعزله و مقاربته بشكل منفرد .

و في هذا السياق تم بسط التصور الفيدرالي للإصلاح الشمولي ﻷنظمة التقاعد بالموازاة مع الاستجابة للمطالب العاجلة للشغيلة وفي مقدمتها تحسين الدخل . وخلص اللقاء إلى اﻹتفاق على مواصلة جلسات الحوار الاجتماعي حول كل القضايا المطلبية و فق أجندة زمنية ستوافي بها رئاسة الحكومة المركزيات النقابية في القادم من اﻷيام . كما أهاب في نهاية تصريحه بكافة الفيدراليات و الفيدراليين إلى الاستعداد للدفاع عن قضايا الشغيلة العادلة بكل الوسائل المشروعة .

 

اضف رد