الراقص بساحة جامع الفنا ” حكيمة ” متهم بارتكاب جريمة قتل في حق ستيني

المسائية العربية

محمد السعيد مازغ

تصوير: فتح الله الطرومبتي

أقدمت عناصر الشرطة القضائية بمراكش على اقتياد الراقص بساحة جامع الفنا ، المعروف بحكيمة للاشتباه فيه بارتكاب جريمة قتل في حق رجل ستيني يقطن بحي بوعكاز، 

ويذكر ان الشرطة القضائية بمراكش سبق أن وجدت الضحية جثة هامدة، مشدودة بحبل من العنق داخل بيته بحي بوعكاز بمنطقة المحاميد مراكش، وذلك ليلة 29 أبريل الماضي. وبعد التحريات، تأكد لها أن الموت لا علاقة له بالانتحار، وأن جهة ما عمدت إلى تعليقه بحبل، لتضليل رجال التحقيق،

وعلى إثر التحريات التي باشرتها الشرطة القضائية بمراكش، والمعلومات المتوفرة لديها،والتي تؤكد وجود علاقة جنسية شاذة بين الضحية والراقص “حكيمة” ، وأن هذا الأخير،  كان يتردد على بيت الضحية باستمرار،  فصدرت في حقه مذكرة بحث، بعد أن اختفى عن الانظار من ساحة جامع الفنا، واستقر بمسقط راسه اولاد فرج، قبل أن يتم العثور عليه و اقتياده إلى مراكش حيث مسرح الجريمة، 

“حكيمة” اعترف بالمنسوب إليه بعد ان حاصرته اسئلة المحققين، وما توفر لديهم من معلومات بخصوص لقاءاتهما وتواجدهما بالبيت قبل وقوع الجريمة بقليل، وتمت عملية تمثيل الجريمة تحت مراقبة امنية مشددة، حيث ادلى المشتبه به بتفاصيل ارتكابه للجريمة، وكان  بمعية شخص آخر خلال تمثيل تلك الجريمة التي أثارت استياء ساكنة الجوار،