مقتل الرجل الثاني في تنظيم القاعدة

الرجل الثاني في تنظيم “الدولة الإسلامية” يلقى حتفه خلال غارة جوية اميريكية بالعراق

المسائية العربية

مقتل الرجل الثاني في تنظيم القاعدة

مقتل الرجل الثاني في تنظيم القاعدة

أكد تنظيم القاعدة  مقتل الرجل الثاني في قيادته ناصر الوحيشي إثر هجوم نفذته طائرة اميركية بدون طيار يوم الجمعة الماضي في أقسى ضربة للتنظيم منذ مقتل اسامة بن لادن. 

وأورد البيت الأبيض أن الوحيشي هو “كبير مساعدي” زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي، وكان مكلفا بعمليات تنظيم “الدولة الإسلامية” في العراق، “حيث أدى دورا رئيسيا في تنظيم العمليات خلال العامين الماضيين”، وخصوصا خلال هجوم التنظيم على الموصل في حزيران/يونيو 2014.

ويُعدّ الوحيشي، الذي خصصت واشنطن في وقت سابق مبلغ 10 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن موقعه، أحد أهم 8 قيادات لتنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب، المطلوبين لوزارة الخارجية الأمريكية.

و”ناصر الوحيشي”، وهو يمني الجنسية، ويُلقب بـ”أبو بصير”، يبلغ من العمر 35 عاماً بحسب المعلومات المتداولة عنه، وبات في العام 2009، زعيماً لـ”تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب”، بعد اندماج فرعي تنظيم القاعدة في كل من اليمن والمملكة العربية السعودية، ليكون بعد ذلك زعيماً لأكثر فروع القاعدة نشاطاً في العالم.

وحسب نيد برايس المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الامريكي فإن مقتل الوحيشي “سيكون له تأثير فعلي على عمليات الدولة الإسلامية لأن نفوذه كان يشمل المال والإعلام والعمليات والعمل اللوجستي في الدولة الإسلامية”.