الشرطة القضائية بمراكش تفك لغز سرقة الادوية المستعملة في عملية تخدير المرضى

مراكش المسائية ibno johr

فكت الشرطة القضائية التابعة لولاية مراكش لغز الأدوية المختفية من صيدلية مستشفى ابن زهر بمراكش،بعد توقيفها  ممرضا التحق منذ بضعة أشهر بالمستشفى الجهوي ابن زهر، قادما إليه من المستشفى الإقليمي بمدينة قلعة السراغنة، على خلفية الاشتباه في كونه الفاعل الاساسي في اختفاء الادوية.

وحسب مصادر المسائية العربية فإن وزارة الصحة بعد توصلها بتقرير مفصل من لجن التفتيش التابعين لها، والذي يؤكد خطورة الحادث الذي يتعلق من جهة بسرقة ممتلكات الدولة وخطورة نوعية الأدوية من جهة أخرى، وأمام تعذر تحديد المسؤولية بخصوص اختفاء هذه الكمية من الأدوية، فقد تم إخبار المصلحة الولائية للشرطة القضائية ووكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بمراكش، لأجل مباشرة التحقيق حول هذه القضية وتحديد المسؤوليات.

وفعلا باشرت الشرطة القضائية ابحاثها وتحرياتها في الموضوع، فاهتدت إلى أن أحد الموظفين المتخصصين في الانعاش والتخدير ، يعمل بالمستشفى ذاته  هو من وراء اختفاء كمية مهمة من الأدوية المستعملة في عملية تخدير المرضى بالمركبات الجراحية من صيدلة المستشفى،