med rachid essayedi

الشعر المغربي الصحراوي فيما بين القرن 19 و20

Sans titre 2   المسائية العربية

ينظم النادي الادبي بمراكش واتحاد كتاب المغرب بمراكش وبتنسيق مع المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين الفرع الاقليمي المشور بمراكش بدعم من مجلس مدينة مراكش  الملتقى الاول للثقافة المغربية  حول أدب الصحراء   بمناسبة الاصدار الاول للدكتور رشيد السيدي  الشعر المغربي الصحراوي تحت شعار : ” ثقافتنا هويتنا ” بمشاركة :   عبد العزيز ولد الطالب موسى ـ   العلية ماء العينين ـ  ابراهيم الحسين ـ  بوزيد لطفي ـ  محمد اللحمة بيروك ـ محمد فتح الله مصباح ـ حسن المودن ـ  حميد منسوم ـ  الحسين بواجلاين ـ بوشعيب منصر ـ اسماعيل زويريق ـ محمد بن التوسي ـ ع العزيز ساهر  

ودلك يوم السبت 13 دجنبر 2014 ، على الساعة الرابعة بعد الزوال بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين المشور مراكش 

 تعريف بالكتاب : 

القبيلة السباعية بحوز مراكش أنموذجا

 

                                                      تأليف: د. محمد رشيد السيدي

 

   عن دار إفريقيا الشرق، ومن منشورات النادي الأدبي بمراكش، صدر مؤخرًا للدكتور محمد رشيد السيدي كتابٌ، في ثلاثمائة صفحة تقريبا، تحت عنوان: الشعر المغربي الصحراوي فيما بين القرنين 19 و20، القبيلة السباعية بحوز مراكش أنموذجا( الطبعة الأولى، 2014). ويتألف الكتاب من تصدير ومقدمة ومدخل عام وثلاثة أبواب تتوزعها فصول نظرية وتطبيقية.

 

   يوضح المؤلِّـف في مقدمة الكتاب، أن اختيار هذا الموضوع يعود إلى دوافع أساس، من أهمها أنَّ الموضوع ما زال بكرًا، ولم يخضع لدراسةٍ من قبل، وأنَّ الملاحَـظ هو هذا الإهمال الذي أصاب تراثنا الأدبي البدوي عامة، والصحراوي منه بالأخص، وخاصة تراث القبائل الصحراوية التي انتشرت في مختلف مناطق المغرب، مع أنه التراث ال

ذي يعكس جماليا روحَ المقاومة الوطنية وعمقَ الوحدة الوطنية في تعدديتها البناءة.

 

   ويوضح د. الحسن بواجلابن الذي كتب تصديرًا للكتاب، أن قيمة هذا الأخير تعود إلى طبيعة المهام التي أنجزها، ومنها بالأخص: جمع المادة الشعرية الموزعة بين الخزانات الوطنية والمدارس العلمية العتيقة والخزانات الشخصية، والتأريخ للتجربة الثقافية والأدبية للقبائل الصحراوية بحوز مراكش، وتحليل متن شعري لشعراء من مثل: محمد بن ابراهيم تكرور، المامون الأشقر، الإدريسي… مفترضًا أن هذه التجربة الشعرية موضوع الدرس تشكل بدايات المدرسة الإحيائية التي انطلقت بالمغرب منذ بداية القرن التاسع عشر.

 
د

. حسن المؤدن

اضف رد