العنف والجريمة يكبّدان ميزانية المغرب ملايير الدولارات

كشف تقرير مؤشر السلام العالمي أن العنف والجريمة استنزفا ما يقارب 19 مليار دولار من خزينة المغرب، بما يعادل 7 بالمائة من الناتج الداخلي الخام، فيما يكلف الفرد الواحد 558 دولارا في عملية محاربة العنف والجريمة، ليحتل بذلك المركز 105 في ما يخص كلفة محاربة العنف وضمان الأمن.

وحسب هذا التقرير، فإن كلفة محاربة العنف بالمغرب تكون قد ارتفعت بشكل مهول مقارنة بالسنوات الماضية، إذ سجلت ارتفاعا بملياري دولار السنة الحالية مقارنة مع سنتي 2016 و2015، حيث كانت تقدر بما يقارب 16 مليار دولار، في حين سجلت سنة 2014 12.5 مليار دولار أمريكي.

وإلى جانب ذلك، سجل المغرب، بحسب ما أوردته جريدة “المساء” في عدد اليوم الاثنين، تقدما مهما على مستوى مؤشر السلام العالمي، إذ جاء في المركز 75 عالميا، ضمن الدول الآمنة سياسيا واجتماعيا وأمنيا، بعدما كان السنة الماضية (2016) في المركز 91 عالميا من أصل 163 دولة شملها التقرير.