الفريق الدستوري بمجلس النواب يطالب بتشكيل لجنة استطلاعية إلى المركب الرياضي مولاي عبد الله

Sans titre 1المسائية العربية


طالب فريق الاتحاد الدستوري بمجلس النواب بـ”تشكيل لجنة استطلاعية مؤقتة” بشأن الفضيحة التي ميزت تنظيم كأس العالم للأندية البطلة، والتي تحول معها ملعب الأمير مولاي عبد الله بالرباط إلى “بركة مائية هائلة”، حيث وجه يوم الأربعاء شاوي بلعسال، باسم الفريق الدستوري، رسالة إلى رئيسة لجنة القطاعات الاجتماعية، يدعوها فيها “إلى تنظيم زيارة إلى عين المكان في إطار مهمة استطلاعية مؤقتة طبقا للفصل 63 من النظام الداخلي لمجلس النواب
.”

 كما قدم الفريق الدستوري طلبا لرئاسة اللجنة ذاتها، من أجل حضور محمد أوزين وزير الشباب والرياضة لتدارس تداعيات فضيحة ملعب الأمير مولاي عبد الله، الذي كان من المنتظر أن يحتضن لقاءات كروية في وزن كأس العالم للأندية وكذا تحديد المسؤوليات الناجمة عن هذه الفضيحة.

من جهة أخرى، وجه محمد الزردالي، سؤالا شفويا آنيا حول هذه الفضيحة إلى وزير الشباب والرياضة، ينتظر أن يبرمج خلال جلسة لأسئلة الشفوية في الأسبوع المقبل. ساءل من خلاله الوزير، حول من يتحمل مسؤولية ما شهده الملعب من فضيحة من العيار الثقيل، عندما تحول إلى مسبح كبير، رغم حجم المبالغ المالية التي تم صرفها على إصلاح عشب وأرضية الملعب؟“.

اضف رد