الفصل التعسفي: التعويضات الناتجة عن مستحقات عقد الشغل‎

المسائية العربية/ذ. محمد المعاشي

 سبق وأن قلنا في الحلقة السابعة على أن المهتمين بموضوع الفصل التعسفي أو المتضررين به، يتسألون حول مدى أحقية الأجير الذي فصل عن العمل تعسفيا من الاستفادة من التعويض عن فقدان الشغل، ثم هل يمكن أن يستفيد من تعويضات أخرى ناتجة عن مستحقات عقد الشغل ؟

ومادام أن الحلقة السابعة السابقة، خصصناها للكلام عن التعويض عن فقدان الشغل والصعوبات التي تعترض الأجير الذي فصل عن العمل تعسفيا، من الاستفادة من هذا التعويض، أمام الشروط التعجيزية التي فرضها المشرع، فإن هذه الحلقة سنخصصها للحديث عن أحقية الأجير الذي فصل من العمل تعسفيا، من الاستفادة من تعويضات أخرى ناتجة عن مستحقات عقد الشغل، عند المطالبة بها وإثبات استحقاقها.

إن التعويضات الناتجة عن الفصل التعسفي التي يستفيد منها الأجير بسب المسؤولية التقصيرية للمشغل، كل من التعويض عن اجل الإخطار والتعويض عن الفصل والتعويض عن الضرر التي سبق الحديث عنها، لا تمنع الأجير من الاستفادة كذلك من تعويضات أخرى مستحقة، وهي ناتجة عن عقد الشغل.

وهذه التعويضات متعددة، ويستحقها كل أجير فصل عن العمل تعسفيا أو أن فصله مبررا، شريطة المطالبة بها عند تقاضيه للمشغل أو في إطار مسطرة الصلح التمهيدي.

 باحث في قانون الشغل وخبير في الميدان النقابي والعلقات المهنية