الفيدرالية الوطنية المغربية والرابطة الجهوية لجمعيات امهات وآباء التلاميذ تعقد لقاءها الرابع بمراكش

المسائية العربية 

بقلم : محمد السعيد مازغ

نظمت الفيدرالية الوطنية المغربية والرابطة الجهوية لجمعيات امهات واباء واولياء التلاميذ الملتقى الوطني الرابع لجمعيات امهات واباء واولياء التلاميذ،  وذلك ايام الجمعة والسبت والاحد 28 و 29 و 30 أبريل 2017 بمراكش،

حضر اللقاء مجموعة من المسؤولين ومن يمثلهم، إلى جانب فعاليات المجتمع المدني، وأطر تربوية وإدارية، وأعضاء منتسبين للفيدرالية الوطنية والرابطة الجهوية المذكورتين أعلاه، وممثلي النقابات التعليمية إضافة إلى رجال ونساء الاعلام..

اللقاء مر في اجواء تربوية واحتفالية، وكانت الكلمات التي ألقاها كل من ممثل الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، والمدير الاقليمي للتربية والتكوين بمراكش، وممثلة مجلس جهة مراكش آسفي، وممثل المجلس الجماعي إلى جانب كلمة الجمعيتين المنظمتين للقاء، كانت كلمات هؤلاء تصب جميعها في سبل الرقي بالمؤسسات التعليمية، ورسم خارطة طريق يمكن اعتمادها كسفينة نجاة ، والدور الذي يمكن ان تلعبه جمعيات اباء وامهات واولياء التلاميذ كشريك أساسي في عملية النهوض بالمدرسة، والمساهمة في رسم الرؤى الاستراتيجية لتتبع واصلاح المنظومة التربوية التعليمية،

ويذكر ان البرنامج المسطر من طرف الفيدرالية الوطنية المغربية والرابطة الجهوية لجمعيات امهات واباء واولياء التلاميذ يعتبر برنامجا غنيا بفقراته المتنوعة، وعروضه القيمة، وأوراشه الخمس المنتقاة بعناية فائقة، حيث ستتناول الورشة الاولى موضوع :” دعم الانشطة الثقافية والرياضية والابداعية تحقيقا للجودة والانصاف من تاطير ذ : عبد الرحيم الضاقية، وتقرير ذ رشيد برقان.

أما الورشة الثانية فموضوعها : اشكالية تمويل التعليم، وتجويد علاقة المدرسة بمحيطها )الرافعة الثامنة عشرة (، من تأطير ذ مصطفى الصائن، وتقرير عبد الرزاق الحيحي.

والورشة الثالثة تتناول موضوعا تربويا تحت عنوان : التعبئة المجتمعية لتحسين جودة التعليم”  )الرافعة الثانية والعشرين ( ويؤطرها د عبد الجليل اميم، تقرير ذ ابراهيم أجقاف.

واختير للورشة الرابعة موضوع: الارتقاء بجمعيات امهات وآباء وأولياء التلاميذ لتجويد أدائها “. وستكون من تأطير عبد الكريم جلام، وكلف بالتقرير ذ عبد العالي بجو.

وأخيرا الورشة الخامسة التي ستتناول موضوع: رؤية جمعيات الآباء وجودة التدبير الإداري والتربوي من تأطير ذ حميد المنسوم، وتقرير ذ حسن قاسمي.

هذا وقبل نهاية هذا اللقاء التربوي ، الذي جمع نخبة من المثقفين والأساتذة، فاجأ المنظمون الحضور، بتكريم مجموعة من الأطر التربوية ، نساء ورجالا، وكان الحدث البارز، تكريم رئيس الفيدرالية الوطنية المغربية الأستاذ المصطفى عشان، الذي سالت دموعه تأثرا بالمفاجأة غير المنتظرة، وأيضا  بكلمة مؤثرة من أحد الأطر التي أبت إلا أن تقول كلمة في حق أستاذها  في لحظة عرفان، وتشيد بمجهوداته وما قدمه من معارف وخدمات لطلبة التاريخ والجغرافية بجامعة القاضي عياض. كما تخلل اللقاء حفل غنائي ملتزم بصوت تلميذات المؤسسة التعليمية العمومية، وعزف تلاميذ نفس المؤسسة،