الكوكب المراكشي لكرة القدم … بين الماضي الحافل بالانجازات والحاضر المليئ بالرجات …؟

المسائية العربية

عبد الصادق مشموم /  مراكش 

يعيش نادي الكوكب المراكشي لكرة القدم . حاليا على تداعيات الرجات والهزات المليئة بالانجازات السلبية ، وعلى تفاعلات الشد والجدب بين جميع مكوناته ، حيث اصبح هذا يحمل المسؤولية لذاك ، والأخر يحملها للأخر ،

إنها أصعب وأعصب الأيام يمر منها هذا النادي الذي له تاريخ حافل بالانجازات الكروية تركت صداها بالملاعب المغربية وخارجها ، بأبطال ونجوم حملوا قميص النادي بكل إخلاص وحب وتفاني ، دفاعا عن شعار النادي ( حمراء مراكش ) ، أو فارس النخيل كما يسموها البعض …  

( الكوكب المراكشي التي أبدع لاعبوها وتفننوا فوق رقعة الملاعب المغربية وهم يغازلون المستديرة ، ويسجلون الأهداف الرائعة إهتزت لها جنبات الملاعب ، إنه ماضي حافل وجميل،  لايتنازع فيه إثنان، ولا ينكره إلا الجاحدون اولئك الذين يكنون البغضاء لهذا النادي  لغاية من الغايات ، اليوم يعيش النادي على مختلف الرجات والهزات التي إن استمرت ستعصف به في بحر لجي يصعب التغلب على أمواجه المتلاطمة ، وستذهب ريحه سدى ، هذه الرجات والهزات يصعب فهم الخيوط المحركة لها، والايادي الخفية  التي تسببت في هذا الوضع،

وحسب المشجعين ومحبي فريق الكوكب المراكشي لكرة القدم ، فإن السيل قد بلغ الزبى ، هزائم متوالية غير مفهومة لدى العارفين بشؤون المستديرة ، كان أخرها هزيمة النادي أمام أولمبيك اخريبكة بمراكش ، هذه الهزيمة عصفت بالمدرب ( فؤاد الصحابي ) الذي تحمل مسؤولية تدريب النا

دي في أحلك الظروف ، صحيح من يتحمل مسؤولية تدريب نادي مجروح يصعب عليه ان يتغلب على ضمد جروحه ، وقد أجمع المهتمون بشؤون كرة القدم بمراكش والذين لهم باع طويل في تحليل خباياها أن هناك شيئ ما غير صحيح داخل بيت النادي ( الكوكب المراكشي) ، مما يتطلب وضع النادي في غرفة التشخيص الرياضي ، لمعرفة أين يكمن الخلل أو المرض الذي أصابه ، قد التوصل الى دواء يجعله يسترجع قواه من الناحية التقنية وغيرها ، من أجل إرجاع الإبتسامة لجماهيره وعشاقه داخل مراكش وعلى الصعيد الوطني بل على الصعيد الدولي ، وهنا يطرح في إعتقادي سؤال عريض مفاده : ( لقد حان الوقت لإنقاذ نادي الكوكب المراكشي لكرة البقدم لأنه يعيش على تداعيات الرجات والهزات التي إن إستمرت ستعصف به الى حافة السقوط للقسم الموالي ؟ وهذا ليس في صالح النادي أو مدينة مراكش التي أعطت الكثير والكثير رياضيا ؟  والتي تحظى بإهتمام الجميع ؟ )