فريق الكوكب المراكشي

الكوكب المراكشي والوداد البضاوي : أش واقع في الكواليس؟

فريق الكزكب المراكشي

فريق الكزكب المراكشي

مقاطعة عدد من الجماهير لمباراة الكوكب المراكشي والوداد البيضاوي دفعت بالمسؤولين إلى إعادة النظر في طرق تعاملهم مع الجمهور الرياضي

المسائية الرياضية

توافد عدد كبير من مشجعي الوداد واغلبهم من الاطفال والشباب اقل من ثلاثين سنة على مدينة مراكش رغبة في مساندة فريقهم وتشجيعه خلال اللقاء الدي يجمع الكوكب المراكشي بالوداد البيضاوي يوم السبت 18 اكتوبر 2014، برسم الدورة الخامسة من دوري المحترفين

بعض المصادر اشارت الى ان عددا من جمهور الكوكب المراكشي غاب عن اللقاء تلبية لنداء  ألترا “كريزي بويز” التي قررت المقاطعة ودعت اليها،ودلك احتجاجا على سوء المعاملة التي ينهجها المسؤولون عند بوابة الملعب الجديد  وايضا تجاهل معاناة محبي فريق الكوكب المراكشي مع وسائل النقل، خاصة ان كثيرا منها اصبح يعزف عن أيصال الركاب من وإلى الملعب الجديد بعد تعرض بعضهم إلى اعتداءات ورجم بالحجارة والعصي من طرف بعض المحسوبين على الجمهور الرياضي، ورغم الحضور المتواضع للمراكشيين والدي كان اقل بكثير من الحضور البيضاوي،  فقد كان غياب الاطراف الاخرى  باديا للعيان خاصة في المنصة الجنوبية كما غابت الفرجة و الإحتفالية التي عهدها الجمهور خلال لقاءات سابقة

واكدت مصادر المسائية العربية ان الرسالة وصلت إلى من يهمه الأمر، حيث لامسوا تغييرا في التعامل ونهجا جديدا مطبوعا بالاحترام المتبادل سواء على مستوى تنظيم عملية الولوج الى محيط الملعب و كذلك عملية الدخول الى المدرجات ، متسائلين إن كانت المسألة مؤقتة، أم هي تعليمات صارمة سيتم احترامها والعمل على تنفيدها بعيدا عن التشنج والتشدد وبناء خلفيات مسبقة.

اضف رد