المديرية الاقليمية بافران تنظم  لقاءات  تنسيقية حول امتحانات الباكالوريا  –دورة يونيو2017

المسائية العربية

في إطار الاستعدادات الجارية لتنظيم امتحانات الباكالوريا برسم الموسم الدراسي 2016/2017احتضنت المديرية الإقليمية بإفران سلسلة لقاءات تواصلية و تنسيقية مع السيدة والسادة رؤساء مراكز الامتحانات ،رؤساء المصالح والوحدات الإدارية ،المفتشون الملاحظون ، الشركاء الاجتماعيون من أجل تدارس مختلف التدابير والإجراءات التنظيمية الرامية إلى إنجاح هذا الاستحقاق الوطني الهام .

وتندرج هذه اللقاءات الإقليمية الذي أشرف عليه  السيد المدير الإقليمي في إطار تنفيذ مقتضيات المقرر الوزاري رقم 17/09 المتعلق بمساطر تنظيم امتحانات البكالوريا ، والتي تهدف إلى تعزيز أليات التنسيق مع مختلف المتدخلين لتوفير ظروف ملائمةوبضمانات أكبر لنجاح هذا الاستحقاق الوطني الهام .

خلال هذه اللقاءات أحاط السيد المدير الإقليمي بكافة التدابير المتخذة  والجوانب التنظيمية  الكفيلة بتحقيق تدبير محكم لمختلف العمليات المتعلقة بامتحانات هذه السنة، وكذا رصد المشاكل المطروحة والمخاطر المحتملة اعتمادا على مقتضيات دفتر المساطر المقرر لهذه السنة ،مؤكدا على ضرورة  انخراط الجميع  في أتخاد أقصى ما يمكن من اليقظة والحزم وحسن التدبير لتوفير الشروط السليمة والأمنة لإنجاح مختلف العمليات : توزيع المراقبين والمداومين ، مستلزمات عملية خفر أظرفة مواضيع الامتحانات ،الحاجيات من ألات كشف الغش ، مواقيت انطلاق فرق توزيع المواضيع على مراكز امتحانات البكالوريا ، تامين المواضيع ، تحصين قاعة تخزين اظرفة المواضيع باعتماد نظام آلي للمراقبة والتسجيل ( فيديو كاميرا )على مدار 24 ساعة بالنسبة لجميع الفضاءات الحساسة بمراكز الامتحانات، هذا بالإضافة إلى تثبيت كاميرات المراقبة في القاعات المخصصة لحفظ المواضيع و توفير سلامتها و  الاطمئنان على  سير  العملية برمتها .

اللقاءات تخللتها تقديم عروض مفصلة حول امتحانات الباكالوريا-دورة يونيو  2016-         من طرف السيد المكلف بالمركز الإقليمي للامتحانات تناول فيها مختلف التدابير التنظيمية المتعلقة بامتحانات هذه السنة إضافة إلى معطيات إحصائية حيث بلغ عدد المترشحين 3887موزعين على 09 مراكز بالإقليم  ، اما بالنسبة للمسالك والشعب فقد وصل عدد الشعب إلى 06 شعب بالسنة الأولى بكالوريا و 09 مسالك  بالنسبة الثانية.

العرض تطرق كذلك إلى مستجدات دفتر مساطر امتحانات الباكالوريا والتي همت : تدبير مراكز التصحيح بواسطة  المنظومة الإعلاميائيةSage plus ، مهام رئيس المركز ومساعد رئيس المركز ، لجنة التصحيح التجريبي / دور الأستاذ المصحح ، تم طريقة مسك النقط. 

هذا وقد عبر المتدخلون في مداخلاتهم  عن استعدادهم التام  للعمل في كفريق إقليمي  في إطار التشاور والعمل المشترك والمنظم  من أجل إنجاح هذا الاستحقاق الوطني الذي هو رهان لا يمكن كسبه إلا من خلال الانخراط الايجابي لكل مكونات المنظومة التربوية .