المسائية المراكشية: تجار سوق إيزيكي يطالبون السلطات بضرورة التعجيل بتسليم المستحقين مفاتيح محلاتهم دون تسويف او مماطلة

filemanager1المسائية العربية

اتصل مجموعة من تجار سوق دوار ايزيكي بالمسائية العربية طالبا اسماع اصواتهم، والتنبيه إلى المعاناة التي يعانيها تجار هدا السوق وأسرهم جراء التماطل والتسويف الذي استغرق زمنا طويلا يناهز 12 سنة.

وقد استبشر السكان بالإعلان عن انتهاء الأشغال بالسوق، وتدشينه من طرف والي ولاية مراكش السيد عبد السلام بيكرات بمعية عمدة مراكش السيدة فاطمة الزهراء المنصوري

وبمجرد الاحتفاء بهدا المرفق الذي تطلب معركة طويلة ضد الفساد والمفسدين، وتوج بوقفات احتجاجية ومسيرات وجلسات قضائية ، ناهيك عن اللقاءات المباشرة وغير المباشرة بكل الاطراف التي تعنى بالشأن المحلي ومن يهمها إخراج المولود إلى الحياة وإنهاء التوثر والغضب والمعاناة والمأساة التي يتخبط فيها تجار السوق

وأضاف المتضررون أن مكتب جمعية السوق الجديد قام بتصنيف المهن وتم ذلك باتفاق مع السلطات المحلية وبتدوين محضر في الموضوع

ورغم انتهاء الاشواط والمراحل، فقد ظل والسوق مغلقا في وجه التجار ، ولم يفتح ابوابه بعد ،كما لم يتم تسليم  التجار مفاتيح محلاتهم،  لأسباب ما زالت مجهولة حسب تصريحات التجار.

وطالب تجار السوق ضرورة التعجيل بتسليمهم محلاتهم التجارية، وفتح ابوابه في وجه العموم تخفيفا من معاناتهم التي دامت اكثر من اللازم، ونبهوا إلى محيط السوق الذي يعج بالأزبال والقادورات مما يسبب في انتشار الامراض، ويتنافى  وأبسط شروط العيش والكرامة الانسانية

اضف رد