اتفاق بين النقابة والادارة

المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم( ف د ش )ومدير الأكاديمية بمراكش يتفقان على حل المشاكل المستعجلة

اتفاق بين النقابة والادارة

اتفاق بين النقابة والادارة

المسائية العربية

عقد المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديموقراطية للشغل بجهة تانسيفت الحوز اجتماعا بعد زوال يوم الاثنين 26 يناير 2015 مع السيد مدير الأكاديمية بمقر الأكاديمية دام ثلاث ساعات  و تمحور حول مجموعة من نقط الملف المطلبي .

  فبخصوص آليات الحوار و التواصل تم تسجيل أهمية تفعيل دور السبورة النقابية على مستوى الأكاديمية كما تم الاتفاق على جدولة زمنية للاجتماعات خلال السنة و توثيق نتائج هذه الاجتماعات و الالتزام بتنفيذها و التوصل بالمذكرات و اعتماد المراسلات الكتابية في طرح القضايا و استعمال البريد الإلكتروني و استعمال مطبوع خاص بالنقابة لسحب الوثائق الخاصة بنساء و رجال التعليم من طرف بعض المسؤولين النقابيين كما تم الاتفاق على عقد اجتماع آخر في بداية شهر مارس يحضره السادة النواب الإقليميون بالجهة و السادة رؤساء الأقسام  و المصالح .

  و فيما يتعلق بالموارد البشرية طالب المكتب الجهوي بالمعطيات المحينة الخاصة بالموارد البشرية و استعرض بعد ذلك تطور معالجة ملف الموارد البشرية في نيابة مراكش و المعيقات التي تواجهه ، كما طرح المكتب الجهوي ضرورة توحيد معالجة مشاكل التنظيم التربوي و التكليفات في القسم و في الإدارة التربوية على مستوى الجهة ، و تم طرح التكليفات الجديدة في المركز الجهوي لمهن التربية  و التكوين   و بعض حالات التعاقد مع المتقاعدين و ضرورة  الإشراك في تحديد المناصب الشاغرة عند التحضير للحركة الجهوية و المحلية  و ضرورة إجراء حركة انتقالية خاصة بالفئات الأخرى غير فئة المدرسات  و المدرسين و خاصة المحلقين التربويين و ملحقي الاقتصاد و الإدارة على مستوى الجهة، وطرح أيضا بعض حالات الأشباح و عدم ضبط المساطر القانونية في بعض الحالات المعروضة على المجلس التأديبي على مستوى بعض النيابات و الخصاص في الحراسة العامة في بعض المؤسسات التعليمية و العنف ضد نساء و رجال التعليم و المشكل القائم بين أساتذة مادة الفلسفة و مفتش المادة بالرحامنة . وقد تم الاتفاق على توفير المعطيات الجديدة خلال نهاية شهر يناير 2015 كما تم الاتفاق على إجراء حركة انتقالية خاصة بالملحقين التربويين و ملحقي الإدارة و الاقتصاد بما يضمن التوازن بين المؤسسات على مستوى النيابة من جهة و كذلك التوازن بين النيابات و أيضا على الإشراك في التحضير للحركات الانتقالية، و أخبر السيد المدير المكتب الجهوي بأن بعض التكليفات راجعة لقرار مركزي كما قدم توضيحات بخصوص تكليفات أخرى و تم الاتفاق على العمل على إيجاد الحلول للمشاكل المستعجلة المطروحة من طرف المكتب الجهوي خلال شهر فبراير 2015 و إعادة طرح القضايا المستعصية خلال اجتماع بداية مارس 2015 .

    أما بخصوص السكنيات فقد طرح المكتب الجهوي استمرار احتلال العديد من السكنيات وتم الاتفاق على وضع لائحة جهوية بوضعية هذه السكنيات خلال نهاية شهر يناير2015 و كذلك الإجراءات القانونية  و الإدارية المتخذة بشأنها .

     و فيما يخص البنايات و التجهيزات طرح المكتب الجهوي وضعية بعض المؤسسات التعليمية و ضعف التجهيزات في مؤسسات أخرى و وضعية بعض الداخليات و تم الاتفاق على إيجاد الحلول الممكنة في ظل ضعف الميزانية المخصصة للأكاديمية و ضعف السيولة المالية .

  و طرح المكتب الجهوي بعض حالات التظلم التي لم يتم حلها على مستوى بعض النيابات .

 و في آخر الاجتماع تم الاتفاق على موعد 28 فبراير 2015 و فاتح مارس 2015 لتنظيم أول نشاط مشترك بين المكتب الجهوي و الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين خاص بالتعليم في الوسط القروي كما تم الاتفاق على تأجيل نقط أخرى و في مقدمتها موضوع الحياة المدرسية إلى الاجتماع  المقبل .

المكتب الجهوي

اضف رد