الملاكم المغربي سعادة يعانق الحرية

المسائية العربية

بعد قرابة عشرة أشهر من سجنه في البرازيل في قضية تحرش جنسي، قرر القضاء البرازيلي اليوم الجمعة تمتيع الملاكم المغربي حسن سعادة بالسراح، والسماح له بمغادرة البرازيل نحو المغرب.

وذكرت منابر إعلامية برازيلية أن سعادة سيحصل اليوم على جواز سفره، من أجل العودة إلى بلده المغرب، بعدما قضى عقوبة حبسية منذ شهر غشت الماضي حيث تم تنظيم الألعاب الأولمبية بالبرازيل.

وكان القضاء البرازيلي قد وجه لسعادة تهمة التحرش بنادلتين بالقرية الأولمبية، على هامش مشاركته مع المنتخب الوطني في الألعاب الأولمبية.