المملكة العربية السعودية : الحقيقة الضائعة : ارتفاع حصيلة وفيات حادثة تدافع منى …

المسائية العربية12002993_950246921687734_3766268292640715816_n

أفاد الدفاع المدني السعودي بأن عدد وفيات حادث تدافع الحجاج، عند مدخل الجمرات وبالتحديد عند تقاطع شارع 204 بـ مشعر منى مع شارع 223، ارتفع إلى 717 حالة وفاة فيما بلغت الإصابات 863 حالة.

وقال الدفاع المدني عبر حسابه على “تويتر” إنه أقام منطقتين للفرز الطبي، وأغلقت قوات الأمن الطرق المؤدية إلى جسر الجمرات بعد الحادثة.

وفي الوقت الذي اكدت فيه السعودية ان السبب الرئيسي في حدوث الكارثة هو عدم التزام الحجاج بخطط التفويج،  إلا أن أيران سرعان ما ردت بقولها :” انه من غير الممكن عدم الأخذ بعين الاعتبار سوء الإدارة السعودية والتعامل غير الصحيح في التسبب بوقوع هذا الحادث الاليم.

اشارت مصادر عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الاخبارية ان السبب يرجع الى ان السلطات السعودية قامت  بإغلاق أحد ممرات الحجاج المنتهية إلى الجمرات مما أدى الى تجمع الآلاف منهم بسبب حضور أحد إمراء الأسرة الحاكمة في السعودية وبعد مرور الموكب تم فتح البوابة للحجاج ممى أدى الى تدافعهم بسبب عددهم الهائل. 

ومع ذلك فالتحقيق وحده كفيل بإزالة اللثام عن مجموعة من الحقائق، التي كانت وراء وفاة حجاج بمنى