المنتدى الدولي للصحافة والاعلام في نسخته الثانية: “ضرورة ابراز صورة المغرب في الصحافة الافريقية والدولية”

المسائية العربية

نظمت جمعية الصحافة  والاعلام الالكترونية باقليم الرحامنة فعاليات المنتدى الدولي للصحافة والاعلام في تسخته الثانية وذلك ايام : 14 ـ 15 ـ 16 يوليوز 2017 ، تحت شعار :” من أجل تجسيد الرؤية الملكية القائمة على إعادة الثقة لإفريقيا، 

و يهدف المنتدى الدولي للصحافة والاعلام المذكور الى ابراز صورة المغرب في الصحافة الافريقية والدولية، وذلك في افق نقطة بداية لمسار جديد تتطلع عبره افريقيا لبناء مستقبل واعد ينبني على الثقة فيها كما دعا الى ذلك صاحب الجلالة الملك محمد السادس في كلمته بابيدجان بتاريخ 24 فبراير 2014.

وشهدت قاعة المنتديات بابن جرير مجموعة من العروض التي صبت حول العلاقة التي تربط المغرب بدول افريقيا، وسبل التعاون بين هذه الدول، مرورا بالاتفاقيات والمشاريع المشتركة، وانتهاء بضرورة تعزيز التواصل بين الفاعلين في الحقل الاعلامي، والقطع مع الصور النمطية التي تبثها بعض القنوات الاجنبية، والتي تتسم أحيانا بالحيف وبالتركيز على ما هو سلبي من حروب ومجاعات وامراض، وتجاهل ما تتوفر عليه هذه البلدان من ثروات طبيعية وما تتميز به من تقاليد وقيم…

هذا وتخلل المنتدى تنظيم ورشتين ، أطر الأولى الاستاذ “عبد اللطيف السندباد” ،حيث لامس فيها مجموعة من الجوانب التي تهم صورة افريقيا في الاعلام الالكتروني المغربي، وعزز عرضه بمجموعة من الارقام والاحصائيات وايضا بنماذج من الكتابات الصحفية التي تناولت بالتحليل القضايا الافريقية ولم  يفت الاستاذ “عبد اللطيف السندباد” عضو مكتب الجمعية الجهوية للصحافة الالكترونية بجهة مراكش اسفي وضع تشخيص للخريطة الاعلامية في افريقيا، وايضا تشخيص التناول الاعلامي وعلاقته بقضايا افريقيا، الى جانب التطرق الى تحديات تقييم الاداء الاعلامي

الورشة الثانية اطرتها الاعلامية “بشرى شاكر ” تحت عنوان : ” العلاقات الصحفية وطريقة التعامل مع الدول الافريقية، وقد حضر الورشة الاخيرة عدد من الضيوف الافارقة المقيمين في المغرب، ومعظمهم طلبة الى جانب من الاعلاميين الالكترونيين المغاربة.