المهرجان الوطني 18 للمديح والسماع بفاس من 9 إلى 17 أكتوبر 2015

المسائية العربية : بلاغimgres

في أجواء الاحتفال بموسم الولي الصالح المولى إدريس الأزهر، وفي إطار سلسلة المهرجانات التراثية الكبرى التي ينظمها المجلس البلدي لمدينة فاس ويهدف من خلالها لصيانة التراث المغربي اللامادي، تعلن اللجنة التنظيمية أنها اجتمعت وقررت تنظيم الدورة 18 للمهرجان الوطني للمديح والسماع بفاس، ابتداء من يوم الجمعة 9 وإلى غاية يوم السبت 17 أكتوبر 2015، تحت شعار :

((السماع وإشاعة قيم التآلف والمحبة الإنسانية)).

  وتتخلل برنامج الدورة الحالية للمهرجان الوطني للمديح والسماع مجموعة من الأنشطة الفنية والفكرية والروحية والتربوية، تتمثل في جلسات للذكر داخل عدد من زوايا المدينة العتيقة، وهي زوايا تجسد انتشار التصوف المغربي في كل ربوع الوطن وفي إفريقيا جنوب الصحراء، كما ترمز إلى الارتباط الروحي المتين الذي يصل شمال المغرب بجنوبه وصحرائه؛

  ويتضمن البرنامج أيضا مباريات بين مدارس السماع وبين الأطفال والشبان المتعاطين لهذا الفن الأصيل، كما يتضمن حفلات كبرى من إحياء عدد من أكبر المجموعات والفرق المغربية المتخصصة في هذا الفن العريق، بالإضافة إلى ندوة كبرى حول دور السماع في إشاعة التآلف ونشر المحبة بين بني البشر ينشطها مجموعة من العلماء من ذوي الاختصاص