الى متى يظل حي الزهور 2 بعين ايطي مراكش بدون مسجد للصلاة

المسائية العربية

اضطر  ساكنة حي الزهور2، بمنطقة عين إيطي، مقاطعة النخيل بمراكش، اول امس الخميس 22 ديسمبر 2016، إلى الخروج إلى الشارع ، والتعبير عن استيائهم واحتجاجهم لسياسة صم الآذان، المنتهجة، وتجاهل المطالب المشروعة وحق الحي في مسجد يؤدي فيه الساكنة مشاعرهم الدينية.

وطالب المحتجون، مسؤولي المدينة الإسراع بإخراج مسجد الحي إلى حيز الوجود، بعدما طفح بهم الكيل، من الوعود الكاذبة، و مماطلة الجهات المسؤولة، ونهجها سياسة التسويف، مناشدين أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، للتدخل لأجل إيجاد حل لإنجاز مشروع مسجد الزهور2، كما أوضحوا  بأنهم يعانون كثيرا لأداء صلواتهم، حيث أنهم يضطرون للصلاة في أرض عراء، تحت رحمة الأمطار وبرد الشتاء القارس، و شمس الصيف الحارقة، إضافة إلى الأخطار التي تواجه كل من عقد العزم على الانتقال  نحو مساجد بعيدة عن الحي،خاصة ان الكثير من السكان تعرضوا الى السرقة عند صلاة الصبح.

وكانت السلطات قد قامت منذ ما يزيد عن سنة، بتفكيك مسجد، أقامته جمعية أجنان النخيل السكنية، دون ان تبادر في ايجاد حلول مرضية للساكنة الذين لا يطلبون سوى توفير مكان للعبادة والصلاة، ولا نظن ان المجلس الجماعي ولا وزارة الاوقاف وغيرها من المؤسسات المعنية عاجزة عن اعادة تهييء الفضاء الذي كان يؤمه المصلون سابقا او غيره ، لتمكين الساكنة من قضاء احد الاركان الاساسية للاسلام في بيت من بيوت الله