اغتصاب

أخبار مراكش : اليوم تجري محاكمة “بولحية “الذي تزوج قاصرا 14 سنة ومعاقة بالفاتحة.( شاهد الفيديو )

المسائية العربية

اغتصاب

اغتصاب

يتتبع الراي العام المحلي المراكشي اليوم مجريات محاكمة ” بولحية ” الذي تزوج فتاة قاصر 14 سنة بالفاتحة، وأخرى معاقة 20 سنة بالطريقة نفسها، ليضيفهما على زوجتيه المرتبط بهما بعقد شرعي واللتان له معهما ابناء.

وحسب المعلومات التي توصلت بها المسائية العربية فإن “بولحية” يملك ضيعة فلاحية بجماعة مجاط اقليم شيشاوة، ويشغل والد الضحية الاولى ذات 14 سنة كمياوم  بأجر لا يتعدى 50 درهم لليوم الواحد، وقد استغل وضعية الاب المادية المزرية، حيث يقطن غرفة من تراب جاد بها عليه محسنون، وله خمسة أطفال، وطلب ” بولحية ” منه تزويجه البنت ، واعتذر الاب  معللا ذلك بان البنت ما زالت صغيرة عن الزواج، إلا أن ” بولحية ” أكد للأب أنه سيعتني بها، ولن تشعر معه بالوحدة او القلق، كما سيقوم بالإجراءات القانونية مستعينا بعلاقاته بالعدول…

من الجهة الاخرى ، استغل بولحية الفتاة ، واستمر في إغرائها ومعاشرتها، قبل ان يفطن الاب بذلك، ليطالبه بالعقد عليها بدون فضائح، وأبدى “بولحية ” موافقته على الزواج بالقاصر، و اقترح الزواج بواسطة الفاتحة نظرا لقصر سن الفتاة وعدم اهليتها، على ان يعقد عليها بعد بلوغها سن 18 سنة، ثم سلم الاسرة 2000 درهم كصداق مزعوم.

tribunal

لم يجد الأب المغلوب على أمره بدا من قبول الاقتراح، وقلبه يعتصر الما وحسرة على رجال لا يرحمون الاجير ولا يتوانون في انتهاك كرامته واستغلال فلذة كبده، والأنكى من ذلك، أن بولحية استغل فتاة بكماء، وشرع في استغلالها جنسيا قبل ان يفتضح أمره، ليقترح مرة اخرى استعداده للزواج بها عن طريق الفاتحة، لأن زوجتيه لن تقبلا بمنحه موافقتهما بزواج ثالث، وبذلك تمكن ” بولحية من الفتاتين، وأخذ يعاشرهما بطرق شاذة بعد تكبيل يديهما، وتكميم أفواههما، هو الفعل الذي أثبته تقرير طبي صادر عن مستشفى ابن زهر بمراكش، إذ يفيد بأن الفتاة الخرساء تعاني وضعية مزرية جراء الاغتصاب المتكرر بالطريق المشار إليها.

لم يعد والد الضحية القاصر قادرا على الصبر وتجاهل معاناة فلذة كبده، وما يرتكب في حقها و حق “الزوجة” الرابعة من تنكيل وتعذيب واغتصاب،فتقدم بشكاية لذى مصالح الدرك الملكي، تفيد بأن رب عمله متزوج من امرأتين وله منهما أبناء، واغتصب ابنته القاصر، وظل يعاشرها مدة ستة أشهر.وبعد الاستماع للاطراف المعنية، تم تقديم “بولحية ” إلى العدالة في حالة اعتقال احتياطي في انتظار ان تقول المحكمة كلمتها في الملف.

واكدت مصادر المسائية ان غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمراكش حددت يوم 23 مارس الجاري للنظر في هذه القضية.

اضف رد