انجاز.. مسابقة شبابية بطنجة لاختيار أفضل المقاولات التضامنية الناشئة لسنة 2017

 

المسائية العربية

نظمت مؤسسة إنجاز المغرب والنادي التطوعي بطنجة يوم الأربعاء 21 يونيو الجاري، مسابقة جهوية لإختيار أحسن مقاولة تطوعية شابة لمدينة طنجة الكبرى ، وتم هذا بشراكة مع مؤسسة التابعة لشركة الوطنية لسكك الحديدية الفرنسية SNCF ، حيث حضر هذه التظاهرة مجموعة من شخصيات .

وفي تصريح لحميد الازهر، نائب رئيس نادي مستشاري إنجاز المغرب، اكد :” أن الدورة السادسة في جهة طنجة تطوان شهدت تحسن كبير نظرا لشركات المشاركة في المسابقة والمنتوجات المعروضة “.

وأضاف في نفس الصدد:” عرفت هذه الدورة مشاركة جميع المجالات تقريبا التكنولوجية والتقليدية وطاقية، وجل المجالات الحيوية التي تزخر بها المنطقة “.

وتم خلال المسابقة تتويج مقاولين شباب من ثانوية ابن الخطيب بطنجة، أمس الأربعاء، بجائزة أفضل مقاولة تضامنية ناشئة في فئة الثانويات لسنة 2017، نظير مقاولتهم المسماة “سويتش كومباني”، وذلك في إطار المسابقة الجهوية العاشرة لأفضل مقاولة ناشئة.

ومن خلال هذه الجائزة، التي أطلقتها جمعية إنجاز المغرب والنادي التطوعي بطنجة بشراكة مع مؤسسة (إس إن سي إف) ، سيمثل مقاولو”سويتش كومباني” الشباب، وهم تلاميذ السنة الأولى من التعليم الثانوي التأهيلي، جهة الشمال في المسابقة الوطنية لأفضل مقاولة ناشئة لسنة 2017، التي ستنظم في 12 شتنبر المقبل بالدار البيضاء.

ويهدف منتوج “بولي هيلبر” الذي يقترحه المخترعون الشباب، إلى الاستجابة للحاجيات الأساسية لمستعملي الهواتف الذكية من خلال جهاز شحن وكاميرا خارجية للمراقبة وحافظ للبيانات يمكن ربطه بالحاسوب.

وعادت جائزة التكنولوجيا الجديدة لتلاميذ ثانوية ابن بطوطة نظير مقاولتهم الناشئة “إس بي إس”، فيما عادت جائزة التنقل و البيئة، على التوالي، لتلاميذ ثانوية قصر الصغير عن مقاولتهم “بروصاك”، وعباس السبتي عن منتج “غرين غولد”.

وبخصوص جائزة الابتكار، فقد عادت لتلاميذ ثانوية أبي بكر الرازي عن مقاولتهم “سيف هاوس”، وجائزة أفضل فريق للمقاولين الشباب من ثانوية مولاي يوسف بطنجة عن مقاولتهم “لايت ماي وورد”.وعادت جائزة لجنة التحكيم لتلاميذ ثانوية جابر ابن حيان بتطوان عن مقاولتهم الناشئة “بوكينغ باس”.

وفي هذا الصدد، عبر عضو لجنة التحكيم والمسؤول بصندوق الضمان المركزي بطنجة محمد أمين أناغام عن “اندهاشه” و”إعجابه” بجودة المشاريع المقدمة، وروح المبادرة ودرجة التزام هؤلاء المقاولين الشباب، مؤكدا على ضرورة دعم هذه المبادرات المبتكرة حتى تتجسد على أرض الواقع وتخدم المجتمع، من خلال مشاريع مقاولات.

وشدد على أن هذه المبادرة تهدف بالأساس إلى تلقين الشباب قيم الابتكار والتميز والالتزام والتضامن والمقاولة، مبرزا أن المعايير المتبعة في انتقاء أفضل مقاولة تتمثل، بالأساس، في الابتكار وروح الفريق وجودة التقديم الشفوي والتقرير، علاوة على المهارات البسيطة للمتبارين.

من جهته، قالت المندوب العام ل”إنجاز المغرب” أمينة ناصري، إن هذه المقاولات الناشئة جسدت كافة قيم المقاولة وروح الابتكار، بفضل مواكبة ودعم المؤطرين الذين آمنوا بقدرات التلاميذ المغاربة على خلق منتجات وخدمات مبتكرة، والدفاع عنها لدى المستهلك، مبرزة أن المنافسة النهائية ستفرز أفضل مقاولتين ناشئتين في فئتي الثانوي التأهيلي والجامعي، بهدف تحديد الفريق الذي سيمثل المغرب في مسابقة أفضل مقاولة عربية ناشئة لسنة 2017، التي تجمع شبابا من 14 دولة من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الأعضاء في شبكة “إنجاز العرب”.

أما رئيس النادي التطوعي إنجاز بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة، طارق مودني، فأشار إلى أن دورة هذه السنة تميزت بمشاركة 16 مقاولة ناشئة، استفادت طوال السنة من مواكبة ودعم فريق من الخبراء في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والصناعية، من شأنها إدماج الشباب بعالم المقاولات وتمكينهم من إبراز روح الابتكار والمعرفة لديهم.

وتهدف جمعية “إنجاز المغرب” العضو بشبكة إنجاز العرب، التي أحدثت سنة 2007، إلى إدخال الشباب إلى عالم المقاولات وخلق مقاولين شباب، وتمكينهم من إبراز قدراتهم ومواهبهم عبر إشراك المقاولة في التعليم العمومي.