ساحة القزادرية مراكش

انطلاق أشغال التهيئة بساحة القزادرية

ساحة القزادرية مراكش

ساحة القزادرية مراكش

المسائية العربية

   كما كان متوقعا انطلقت أشغال تهيئة ساحة القزادرية، والتي تتميز بتواجدها بين قصر البديع وقصر الباهية، المعلمتين التاريخيتين المهمتين، سواء من الجانب التاريخي والمعماري، أو من جهة الجدب واستقطاب السياح المغاربة والأجانب.

   وستهمّ الأشغال الأساسية للتهيئة عملية تدعيم وترميم السور التاريخي المحاذي للساحة، وإزالة الأبنية العشوائية المضرة به، وإصلاح المداخل وتزيينها، ووضع أغطية فوقية من الخشب، وتجديد الطلاء الحالي بإعداد طلاء تقليدي بتادلاكت، ووضع الإنارة المناسبة للمكان، وإحداث مقاعد للجلوس واستراحة الزوار، وتعليق سبورة تفاعلية تتضمن أخبارا وإرشادات وتوجيهات، إلى جانب لوحات صغيرة تعرّف بالساحة وبالأحياء المحيطة بها.

  وللتذكير، فقد سبق للسيد والي الجهة رفقة السيدة عمدة المدينة القيام بزيارة تفقدية للساحة نهاية الأسبوع الماضي، حيث اطلعا على وضعيتها الحالية وأشغال التهيئة المقررة بها، وأنواع التدخلات والإصلاحات المراد إضافتها واعتمادها في إطار هذه المشاريع، تبعا لما هو محدد في برنامج مراكش حاضرة متجددة.

اضف رد