براكة بسيدي يوسف بن علي تتحول إلى ” بركاسة” لمراكمة الازبال

المسائية العربية

12825378_803324899801435_1816020290_n

مراكش الجميلة ، تفسدها بعض المظاهر التي تعود لعقليات لا تعير اهتماما للمناخ والبيئة ، فبدلا من أن ترمي الأزبال في الحاويات المخصصة تسهيلا على موظفي النظافة، وأيضا حفاظا على سلامة الصحة، وجمالة الحي، تجد ضالتها في المحلات المهجورة، والبراكات التي لم يعد أصحابها يستغلونها بسبب مرض أو موت، أو عذر آخر. وكمثال على ذلك هذه البراكة التي كانت مخصصة لبيع الخبز، فإذا بها تتحول بقدرة قادر إلى مرتع يستقبل اللأزبال مما افسد جمالية شارع حمان الفطواكي ودرب مولاي بوبكر بسيدي يوسف بن علي وبخست كل الاعمال التي يقوم المنظفون كل يوم.

هذه البراكة التي تحتل جانبا من الملك العمومي، اصبحت بركاصة تتجمع فيها الازبال، ومرحاضا لكل عابر سبيل، حيث الروائح الخبيثة تزكم انوف المارة وكذا القاطنين، اضافة الى عرقلة السير والأنكى من ذلك،انها أضحت ملجأ للمنحرفين لدا يرجو  الساكنة من المسؤولين رفع هذا الضرر

تعليق واحد

  1. هذه الصورة قد افسدت جمالية شارع حمان الفطواكي ودرب مولاي بوبكر بسيدي يوسف بن علي وبخست كل الاعمال التي يقوم المنظفون كل يوم وهو كذلك تحد صارخ لاحتلال الملك العمومي بدون وجه حق , هذه البراكة التي اصبحت بركاصة تتجمع فيها الازبال ومرحاض لكل عابر سبيل حيث الروائح الخبيثة تزكم انوف المارة وكذا القاطنين اضافة الى عرقلة السير وملجأ للمنحرفين لدا نرجو من المسؤولين رفع هذا الضرر
    Hassan Benaarab