مراكش : بعض اصحاب المأكولات بساحة جامع الفنا يستغيثون ، فهل من مغيث ؟

place jaamae fna Marrakechالمسائية العربية: مراكش 

لا حديث داخل اوساط بائعي المأكولات بجامع الفنا إلا عن الانذارات  التي توعدت فيها عمدة مراكش كل مخالف لما ينص عليه القرار بسحب رخصة الاستغلال، ولمادا تم التراجع عن دلك ، وإرجاء سحب القرارات أو اتخاذ أي إجراء إلى مرحلة ما بعد إدراج تلك النقطة ضمن جدول أعمال الدورة المقبلة.الشيء الدي اعتبر ضربا صريحا لمصداقية القانون التنظيمي الجماعي لساحة جامع الفنا.

 ويذكر أن الرخصة تحدد لكل مطعم النشاط الذي يزاوله، انطلاقا من بائعي النقانق، والأسماك، واللحم المبخر، والطنجية المراكشية، والفاصوليا والعدس وغيرها من الأطباق المغربية الأصيلة، التي تتميز بالتنوع وغنى مكوناتها.

وتهدف الرخص او القرارات إلى الحفاظ على مميزات الساحة، وتمكين الزائر من التذوق وتلذذ مختلف الاطباق، إلى جانب دفع كل صاحب مطعم إلى احترام جاره واحترام النشاط الذي يزاوله، تجنبا لتداخل الاختصاصات  والمنافسة غير الشريفة، إلى جانب احترام المساحة القانونية، والمسافة الفاصلة بين مطعم وآخر.

هدا وكانت الرسائل الاندارية واضحة وملزمة لكل صاحب مطعم اختيار اما الالتزام بالقانون، أو سحب الرخصة منه، وهي الرسائل التي خلفت ردودا متفاوتة بين مؤيد يرى أن مطاعم ساحة جامع الفنا أضحت مرتعا للفوضى والتسيب، والمنافسة غير الشريفة، والتكالبات والتحالفات والضغط من أجل إبقاء الوضع على ما هو عليه، والتنكيل بكل معارض او رافض للانسياق في سلسلة من السلوكات التي تضر بسمعة المدينة، وتؤثر سلبا على كل من تشبت بالقانون، واحترم المسافة المخصصة له.

أما المعارضون، فهم يرون أن من حقهم تغيير نوع المأكولات دون الرجوع إلى القرارات، وفتح الصالونات، مبررين ذلك بأن المحلات مصطفة، والأرزاق مختلفة، وأن المشكل الحقيقي هو ان بعض المطاعم تجد إقبالا لدى زوار الساحة، وأخرى يغضبها ذلك، وبدلا من أن تعمل على تحسين منتوجها لاستقطاب الزبائن، تجدها مصرة على الصراع والتنابز وخلق العداوات المجانية.

 

هذا ووضع كثير من بائعي المأكولات علامات استفهام حول التراجع عن تطبيق القانون، مشيرين إلى مسؤول جماعي قريب من العمدة، سبق ان وعد بالسهر على ترجمة الإنذار الصادر عن العمدة على ارض الواقع، وعدم السماح لاستمرار الفوضى والاستهتار بالقانون، إلا أنه سرعان ما تحول بنسبة 380 درجه وأضحى أكثر المدافعين عن تعطيل القرار وإرجاء اتخاذ أي اجراءات تأديبية إلا بعد ادراج الموضوع صمن جدول الاعمال في دورة المجلس الجماعي المقبلة

اضف رد