المدرسة المغربية

بلمختار وزير التربية الوطنية: 76 في المائة من التلاميذ لا يحسنون القراءة بعد أربع سنوات من التعلم

المسائية العربية

المدرسة المغربية

المدرسة المغربية

وضع رشيد بلمختار الاصبع على الداء التعليمي في كلمة خص بها ندوة حول الثقافة والكتاب ووسائل الاتصال الحديثة يوم السبت الماضي بمدينة سلا،حين قال:”  إن أجيال التلاميذ اليوم ضحية قرارات خاطئة سابقة، حيث اعتبر أن هذه القرارات أدت إلى أن 76 في المائة من التلاميذ لا يحسنون القراءة بعد أربع سنوات من التعلم، مشيرا إلى أن المدرسية المغربية تعاني من ثلاث مشكلات أساسية، هي مشكلة كفاءة الأساتذة، ومشكلة الأخلاق، وأخيرا مشكلة الحكامة.  

 وأضاف أن وزارة التربية الوطنية مند توليه المسؤولية ما زالت لم تخرج عن نطاق التشريح وتسطير المشاكل المزمنة، و أنه ومن بين المشكلات المطروحة كون برامج التعليم لا يلائم الطفل، حيث اعتبر أن المدرسة المغربية تعلم التلاميذ محموعة من “الخرايف” وتمارس التعسف في حقهم.

وفي تصوره ، شدد على ضرورة تمكين التلميذ من القراءة والكتابة والحساب خلال السنوات الثلاث الأولى من التعليم الابتدائي، ومن إصلاح نظام تنقيط الانتقال من طور إلى طور، وتحقيق اندماج التعليم والتكوين المهني، وحل مشكلة اللغات الأجنبية المعتمدة، إلا أنه لم يقدم أي توضيحات بخصوص الموقع الذي ستحتله اللغة الإنجليزية في النظام التعليمي الجديد، باعتبارها لغة العلم والتكلونوجيا، حسب تعبيره.

اضف رد