بيان صحفي المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش يعقد لقاء تواصليا مع فعاليات المجتمع المدني

المسائية العربية

بالإضافة إلى أدواره الاستشفائية البحتة، فإن المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش يلعب أدوارا اجتماعية مهمة من خلال علاقاته و انفتاحه المتواصل مع هيئات المجتمع المدني.

في هذا الإطار، تم عقد اجتماع تواصلي مع هيئات المجتمع المدني يومه الثلاثاء 20 يونيو 2017 بالمديرية العامة للمركز ترأسه السيد المدير العام للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس و حضره كل من المدير الجهوي لوزارة الشبيبة و الرياضة بمراكش السيد رضوان خيرات  و السيد عزيز حيكان  ممثل والي جهة مراكش-آسفي .

الاجتماع شكل مناسبة مهمة للاستماع لصوت هيئات المجتمع المدني بكل أريحية و مسؤولية، وهو ما تمثل بشكل أساسي في استعراض الجمعيات لمختلف ما تراه نقائص في عمل المستشفيات التابعة للمركز خاصة بعد تنظيم مجموعة من الجمعيات لمناظرة إقليمية في ابريل الماضي و التي كان من ضمن محاورها القطاع الصحي، ووقوفها على مجموعة من الانطباعات السلبية حول سيرعمل المؤسسة الاستشفائية . كما كانت مناسبة للجمعيات الشريكة للمركز الاستشفائي في بسط مختلف جوانب عملها داخل المركز و مختلف إنجازاتها داخله.

كل تلك التدخلات رحب بها المدير العام و قدم من خلالها مختلف الاكراهات و التحديات التي تواجه عمل المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس، و تؤدي إلى استفحال بعض المظاهر السلبية لعل أهمها  الكم الهائل من المرضى الذين يستقبلهم المركز خاصة على مستوى المستعجلات و تصل إلى حوالي 200 ألف مرور بمصلحة المستعجلات، بالرغم من كونه المركز الوحيد على الصعيد الوطني الذي لديه مصلحتين للمستعجلات بالنسبة للراشدين. إكراهات و تحديات تنعكس بشكل أساسي على سير مجموعة من المصالح .

لكن ذلك لن يثنينا، يضيف السيد المدير في معرض إجاباته، من العمل على تجاوز كل تلك السلبيات كان آخرها إحداث لجنة متخصصة بتشخيص هذه المظاهر و تقديم حلول عملية لها في اقرب الآجال، و تتكون من مجموع المصالح الإدارية بالمركز الاستشفائي الجامعي و مدراء المستشفيات التابعة للمركز. بالإضافة إلى مشاريع أخرى في طور الانجاز تهدف إلى الرفع من مردودية المؤسسة الاستشفائية و تجويد خدماتها.

كما كان اللقاء،  فرصة مهمة  نوه فيها المركز بديناميكية المجتمع المدني المراكشي و دعاها بشكل صريح إلى الانخراط الفعلي في اقتراح حلول واقعية لمختلف ما تراه نواقص و إختلالات،  و المشاركة الفعلية في تنزيلها .

إدارة المركز الإستشفائي الجامعي