تجديد الثقة في كمال لحلو رئيسا للفيدرالية المغربية للإعلام

المسائية العربية 

 

     عقد أعضاء الفيدرالية المغربية للإعلام(FMM) ،الجمع العام العادي للفيدرالية يوم الخميس 9فبراير 2017 بمدينة الدار البيضاء،حيث تم تجديد الثقة في الزميل كمال لحلو رئيسا للفدرالية المغربية للإعلام.

    وقد تمت إعادة انتخاب لحلو، أحد قيدومي الصحافة بالمغرب، من قبل أعضاء الفدرالية خلال انعقاد الدورة الرابعة العادية للجمع العام للفدرالية، التي خُصصت لانتخاب الأجهزة الجديدة ودراسة التقريرين الأدبي والمالي والمصادقة عليهما.

    وشهدت الدورة أيضا انتخاب أعضاء المكتب التنفيذي البالغ عددهم 08 أعضاء إضافة إلى الرئيس.وقد أسفرت عملية إنتخاب المكتب التنفيذي على الشكل التالي:

 

الرئيس:كمال لحلو رئيس مجموعة “Les Editions de la Gazette”وإذاعة “MFM”

الرئيس المنتدب :عبد الله العمراني  مدير نشر مجلة “La vérité”

الرئيس المنتدب الأول :حسن العلوي  مدير مجلة “Economie et Entreprises”

الرئيس المنتدب الثاني : عبد القادر الفريجي مدير وكالة إشهار

الكاتب العام : إدريس شحتان مدير نشر”المشعل” و”شوف تيفي”

نائبه : إدريس الوالي مدير نشر جريدة”صدى تاونات” و”تاونات نت”

المستشارون : لحسن بنحليمة مدير نشر “المسار الصحفي”– بلعيد بويميض “ممثل عن”ARTI”– حاتم قسيمي مدير نشر “البلاد الأخرى”.

     وتم، خلال أشغال هذه الدورة العادية،المصادقة على مقترحات تعديلات تهم القانون الأساسي للفدرالية حيث تم التصويت بالإجماع على قبول تلك التعديلات من قبل الناشرين الحاضرين.

    ودعت الفدرالية في البيان الختامي للجمع العام الرابع جميع المعنيين بقطاع الصحافة في البلاد، من المسؤولين في الوزارة الوصية وباقي الشركاء، إلى “ضرورة مراعاة وضعية المقاولات الصحافية المغربية خاصة منها الورقية والدعوة إلى الإستمرار في دعم هذه المقاولات بسبب التطورات التكنولوجية الحديثة “، معتبرة أن “الوقت قد حان لكي تكون الفيدرالية المغربية للإعلام طرفا أساسيا وشريكا في عقد البرنامج عند تجديده خلال يونيو المقبل “.

    وأكدت من جهة أخرى أنه “تثمن القرار المتخذ بخصوص وقف التعامل مع مكتب روجان الصحف الفرنسي المعروف ب(OJD) في انتظار مغربتها”.

     وطالبت بالإسراع ب “إخراج المجلس الوطني للصحافة ليكون أداة لتأطير المهنة وتنظيمها والسهر على احترام أخلاقياتها من قبل المقاولات وصحافييها  “.

    وأشارت في ختام بيانها على  أنها ستنظم  ” عددا من الأنشطة واللقاءات خلال السنة الجارية من بينها مواصلة انفتاحها على الإعلام الإفريقي فضلا عن عزمها تنظيم ندوة عربية حول آفاق الإعلام بالوطن العربي بمشاركة ناشرين عرب وندوة حول واقع الصحافة الجهوية بالمغرب العربي”.

    وتعتبر الفيدرالية المغربية للإعلام، التي تضم العديد من الناشرين وأرباب الإذاعات الخاصة، الشريك الرئيسي والممثل الوحيد في “الإتحاد العام  لمقاولات المغرب (CGEM).

عن المكتب التنفيذي للفيدرالية المغربية للإعلام