مهرجان مراكش للسينما

تراجع دور العرض السينمائي بالمغرب إلى متى؟ : “حلقة تشخيص وبحث”

مهرجان مراكش للسينما

مهرجان مراكش للسينما

المسائية العربية

أقيمت منذ قليل حلقة بحث مهرجان مراكش بقاعة الاجتماعات بالمجلس الأعلى للثقافة بدار الأوبرا المصرية، ضمن فعاليات مهرجان القاهرة السينمائى الدولى فى دورته الـ٣٦، بحضور، ناجى فوزى منسق حلقة البحث، والناقد السينمائى المغربى خالد الخضرى.

ركزت حلقة البحث على المشهد السينمائى المغربى، والأسباب التى أدت إلى تقلص دور العرض السينمائى وتراجعها فى المغرب، فى الوقت الذى ترتفع فيه وتيرة الإنتاج السينمائى المغربى، وعلى رأس هذه الأسباب ظاهرة القرصنة، وأوضح الناقد السينمائى المغربى خالد الخضرى أن المغرب كان لديها ٥٠٠ دار عرض فى فترة السبعينات، وتراجعت بصورة كبيرة حتى وصلت الآن إلى ٥٠ دور عرض فقط.

تم إلقاء الضوء خلال الحلقة على حالة التناقض بين ضمور قاعات العرض السينمائية مقابل وفرة الإنتاج السينمائى، وتساؤلات حول انتعاش قطاع المهرجانات السينمائية بالمغرب على مدار العام الواحد، حيث لا تكاد تخلو مدينة مغربية من إقامة مهرجان أو ملتقى سينمائى، كما تم التأكيد خلال الحلقة البحثية على التطلع لإمكانية توفير سينما للمكفوفين، عن طريق قراءة الأعمال السينمائية لهم.

رحيم ترك ـ تصوير : حسن محمد

عن موقع اليوم السابع 

 

اضف رد