ترمب يستغل هجوم لندن لإعادة الترويج لحظر السفر على ست دول مسلمة

استغل الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، هجوم لندن الذي شهدته المدينة ليلة أمس السبت، لإعادة الترويج لموقفه الداعي إلى فرض حظر السفر على المسافرين من ست دول ذات أغلبية مسلمة، وطالب المحكمة العليا بتأييده.

ولجأ ترمب حسب موقع الجزيرة نت، إلى تويتر بعد أحداث لندن الليلة الماضية ليعرض المساعدة على بريطانيا، ويروج لحظر السفر المثير للجدل قائلا إنه “مستوى إضافي من الأمن للأميركيين”.

وقال ترمب إن “الولايات المتحدة ستفعل كل ما بوسعها لتقديم المساعدة في لندن والمملكة المتحدة، سنكون هناك، نحن معكم، فليباركم الله”. وأضاف في تغريدة أخرى “نحن بحاجة للتحلي بالذكاء واليقظة والشدة، نريد أن تعيد لنا المحاكم حقوقنا، نريد حظر السفر كمستوى إضافي للأمان”.

هذا، وتأتي مناشدة ترمب فرض حظر السفر المذكور، في أعقاب طلبه العاجل بأن تقوم المحكمة العليا بإعادة الأمر التنفيذي الذي أعاقت تنفيذه محاكم من درجة أدنى، والذي من شأنه أن يحرم أشخاصا من دخول الولايات المتحدة من ست دول ذات أغلبية مسلمة.

يذكر أن يوم الخميس الماضي، طالب الفريق القانوني لترمب المحكمة العليا بالسماح بتنفيذ الأمر التنفيذي الذي أصدره في 6 مارس الماضي فورا، على الرغم من إيقاف محاكم أدنى هذا الأمر، ونادرا ما توافق المحكمة العليا على طلبات طارئة.