سرقة الدراجات

تنامي سرقة الدراجات النارية بمراكش، فإلى متى !؟

سرقة الدراجات

سرقة الدراجات

المسائية العربية

تشهد مدينة مراكش تنامي العصابات الاجرامية التي تستهدف الدراجات النارية، حيث بمجرد ما يتركها صاحبها خارج مكان محروس، يفاجأ باختفائها، وانتشرت ايضا سرقة الدراجات النارية من وسط البيوت، فاللصوص يقتحمون كل منزل غفل اصحابه عن إغلاق بابه الرئيسي، أو الفيلات دات الجدران القصيرة والتي لا تتوفر على كلاب الحراسة او حراس خاصين.وتتحدث الاوساط عن استعمال ” التريبورتور، وسيارة الهوندا، والعربات المجرورة بالبغال في عملية نقل المسروق والابتعاد به عن مسرح السرقة.

المثير ايضا ان معظم الدراجات النارية المسروقة تختفي ولا يظهر لها أثرا بعد، فمنها من يتحول الى قطع غيار فيتم بيعه إلى محلات متخصصة في بيع غيار الدراجات، داخل الاسواق العشوائية ، ومنها ما ينقل إلى البوادي والقرى والمدن المجاورة. 

إن السمة الاساسية بمراكش ان دراجات نارية تسرق ـ بضم التاء وفتح الراء ـ وأخرى تسرق ـ فتح التاء وكسر الراء ـ حيث أصبحت 90 C ،  على رأس قائمة الدراجات المعدة للسرقة عبر الخطف، تليها ياماها نيوز ،بعد ان كانت البوجو 103، والسوينك، 

 

 

اضف رد