جامعة القاضي عياض تعزز مكانتها الريادية مغربيا وعربيا وإفريقيا

المسائية العربية

عززت جامعة القاضي عياض بمراكش مكانتها الريادية على مستوى الجامعات المغربية والعربية وبالبلدان الإفريقية الناطقة بالفرنسية

وذلك بعد تصدرها الترتيب الذي أنجزته المجلة البريطانية المتخصصة في التعليم العالي “تايمز هاير ايدوكايشن”.

ويأتي هذا التصنيف،حسب بلاغ للجامعة، “ليؤكد السمعة التي تحظى بها جامعة القاضي عياض باعتبارها قطبا للتحصيل المعرفي والبحث العلمي، الذي هو نتيجة التزام ومواظبة كل القوى الحية بالجامعة وأيضا تمرة الاستراتيجية التنموية التي تروم جعل الجامعة تتوافق مع المعايير المتعامل بها من قبل الجامعات الدولية”.

ويعتمد تصنيف هذه المجلة على عدة معايير من ضمنها البعد الدولي للأبحاث التي تقوم بها المؤسسات الجامعية ومستوى التحصيل بها، والسمعة الأكاديمية والمهنية للجامعات، بالإضافة الى عدد المنشورات العلمية والاقتباسات التي صدرت بالمجلات العلمية، وأثر المشاريع الصناعية ونسبة الأساتذة بالمقارنة مع عدد الطلبة.

وأضاف المصدر نفسه، أن هذا التصنيف يعتبر تحديا بالنسبة لجامعة القاضي عياض من أجل المحافظة على هذا الاعتراف ومواصلة اشعاع الجامعة المغربية على المستوى الإقليمي والدولي.

وتحظى هذه المجلة، التي أحدثت سنة 1971، وأطلق موقعها الالكتروني سنة 1995، باحترام واسع في عالم الدراسات الجامعية، حيث يشرف عليها طاقم مهني ينتمي إلى ميدان التعليم العالي والبحث العلمي.