جريمة قتل بحي المحاميد ، والضحية بائع السجائر بالتقسيط

المسائية العربيةimgres

خلال أقل من يومين، وقعت بمدينة مراكش جريمة قتل ذهبت ضحيتها شابة في مقتبل العمر تلقت طعنات بسكين من طرف خليلها، و جريمة ثانية بحي المحاميد وقعت صباح يوم السبت23 ماي 2015 ذهب ضحيتها شاب في عقده الثاني. قد تختلف الملابسات والأسباب، ولكن الذي يجمع الجريمتين هو ان الكل اصبح يعتمد السلاح الابيض، وأغلبهم تتراوح اعماره بين 17 و24 سنة.

وحسب تصريحات استقيناها من أحد جيران الجاني، فإن الضحية المسمى فتح الله بائع سجائر بالتقسيط، كان يتحرش بأخت الجاني المسمى “حمزة م “يبلغ من العمر حوالي 19 سنة، فقرر الانتقام لشرفه، حيث تربص بالضحية إلى أن فاجأه بطعنة بسكين، سقط الضحية على إثرها مدرجا في دمائه، ثم لاذ بالفرار رفقة شخص على متن دراجة نارية .

ويذكر  أن الضحية  فارق الحياة في طريقه الى المستعجلات متأثرا بجروحه. كما أن أمن مراكش بعد التعرف على هوية الجاني ، قام بحملة تمشيطية أدت إلى اعتقاله وشريكه من أجل تعميق البحث معهما.